اهم مواضيع منتديات غلاسة
ديكور غرف نوم 2015 نكت اساحبى 2015 غلاف فيس بوك 2015 صور بنات 2015 صور فراق حزن 2015 فساتين زفاف 2015 عيد الاضحى
اهم مواضيع منتديات غلاسة
توقعات الابراج 2015 صورعام2015 صور رومانسية 2015 صورحب رومانسية 2015 حكم 2015 صور حزينة 2015

العودة  
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ابحاث علمية دراسية بحث علمى ، موضوع تعبير جميع المراحل

بحث عن دور الاتحادات الطلابية فى تنمية ثقافة العمل التطوعى ، دور الاتحادات الطلابية

بحث عن دور الاتحادات الطلابية فى تنمية ثقافة العمل التطوعى ، دور الاتحادات الطلابية

بحث عن دور الاتحادات الطلابية فى تنمية ثقافة العمل التطوعى ، دور الاتحادات الطلابية دور الإتحادات الطلابية فى تنمية ثقافة العمل التطوعى بحث عن دور الاتحادات الطلابية في تدعيم

نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  1  
ghlasa
بحث عن دور الاتحادات الطلابية فى تنمية ثقافة العمل التطوعى ، دور الاتحادات الطلابية

اضغط هنا لنشر ومشاركة الموضوع على الفيس بوك SHARE


بحث عن دور الاتحادات الطلابية فى تنمية ثقافة العمل التطوعى ، دور الاتحادات الطلابية

دور الإتحادات الطلابية فى تنمية ثقافة العمل التطوعى
بحث عن دور الاتحادات الطلابية في تدعيم ثقافة المشاركة التطوعية


مقدمة البحث

التطوع ظاهرة مهمة للدلالة على حيوية الناس وايجابياتهم وتفاعلهم فيما بينهم من اجل خدمة المجتمع وتكافله بما يضمن تماسكه وحيويته . فالدافع الديني والأخلاقي والاجتماعي والإنساني يأتي في مقدمتها الدافع الديني الذي وجد فيه الناس ثقافة التطوع للعمل الخيري في آيات القرآن والأحاديث النبوية وسيرة السلف الصالح والأوقاف من مساجد ومدارس ومستشفيات والمبرات الصحية مما ساعد على ازدهار ثقافة التطوع .
وان كان من السهل استقطاب المتطوعين فان الحفاظ عليهم أمر صعب من ناحية تقدير جهودهم وعدم إهمالهم ناهيك عن التقدير المادي والمعنوي لهم من حوافز ومكافآت.
وان اقتصار العمل التطوعي على المنظمات الأهلية والمدنية جعله حكرا عليهم مع القوانين التي تصدرها الحكومة فإنهم قد قيدوا مفهوم العمل التطوعي لان التطوع مدرسة حقيقية تتيح للمتطوعين الإحساس بمشكلات الآخرين وهذا العمل يفخر به كل إنسان بل ويدافع عنه ومن هذا المنطلق فمن الواجب إشراك الفئة الطلابية بإقامة الدورات التدريبية التي تقدمها الاتحادات الطلابية والتي تؤدي إلى انتشار قيم العمل التطوعي وتفعيل دور هذه المنظمات وزيادة دورها في المجالات المختلفة للتنمية كقوى فاعلة هامة من بعد الحكومة والقوى السياسية وهي تمثل الحلقة الوثيقة بين الدولة والناس وهي منظمات طوعية تضم في صفوفها الجماعات المدافعة عن القضايا المصيرية التي تتعلق بالانتماء والمشاركة والسلام كما أنها جزء أساسي في بناء المجتمع الذي يمكن الناس من المشاركة وتلبية حاجاتهم وتنمية طاقاتهم والسيطرة على حياتهم وهي تتبنى القضايا القومية الهامة بالتنسيق مع الأجهزة الحكومية في مواجهة ما يسمى الثالوث (الفقر والجهل والمرض ) وان أمكن فبإمكانها أن تشارك في الأمور السياسية إن اقتضت الحاجة لذلك .







مفهوم العمل التطوعى
- الجهد الذي يتبرع به الإنسان طواعية من نفسه ولم يكن واجباً عليه ، لتقديم عمل مشروع يحقق معنى الاستخلاف في الأرض وإعمار الكون ، تقرباً إلى الله عز وجل ، وطاعة له ، من غير انتظار أجر إلا من الله عز وجل.
ويسمى العمل التطوعي اليوم بعدة مسميات منها:
- العمل التطوعي – العمل الأهلي – العمل الخيري .
- جمعيات النفع العام – الجمعيات التطوعية – الجمعيات الخيرية – الجمعيات الأهلية.
- القطاع الثالث – القطاع المستقل – القطاع غير الربحي – القطاع الغير حكومي.
- المؤسسات أو المنظمات ( التطوعية – الخيرية – الأهلية غير الحكومية ).
- مؤسسات المجتمع المدني ، وتسميات أخرى...........
أنواع التطوع :
1- العمل التطوعي الفردي وهو الذي يقوم به شخص ما بجهود فردية وينقسم إلى :
1. مايكون له نظير في العبادات كالصلاة والصيام والحج والزكاة والجهاد ( القاصر نفعها على المتطوع ).
2. وهو مايكون له نظير في غير العبادات كأنواع البر والمعروف والوصية والقرض والتبرعات ( المتعدي نفعها للآخرين ) ، ويعرف بأنه عمل أو سلوك اجتماعي يمارسه الفرد من تلقاء نفسه وبرغبة منه وإرادة ولا يبغي منه أي مردود مادي، ويقوم على اعتبارات أخلاقية أو اجتماعية أو إنسانية أو دينية.
2- العمل التطوعي المؤسسي : وينفذ من خلال مؤسسات وجمعيات وهو أكثر تنظيماً وأوسع تأثيراً في المجتمع من العمل التطوعي الفردي و منها المدرسة بما تشمله من تنظيمات 0
حيث أن العمل المؤسسي يسهم في جمع الجهود والطاقات الاجتماعية وتستطيع المؤسسات الاجتماعية أن تجعل الجهود الفردية متآزرة ذات أثر كبير وفعال إذا ما اجتمعت وتم التنسيق بينها.
4- الحكمة من مشروعية العمل التطوعي :
1- إكتساب رضا الله ومحبته.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ومايزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه " رواه البخاري.

أهمية العمل التطوعى
على الرغم من احتياج المجتمع إلى الكثير من الأعمال التطوعية في بعض المشروعات الحيوية، إلاّ أن هذا الجانب لم يدخل بفكر جديد في المؤسسات التعليمية، حيث لم تتعد"حصص النشاط"، كونها حصص"فراغ" و"شخبطة"، وربما كانت إضافية لأي معلم أو معلمة تغيبوا عن المدرسة، لتصبح النتيجة عدم تعميق مفهوم العمل التطوعي، والتأثير سلباً على المجتمع الخارجي.
ويفتقد النشاط التطوعي إلى الهوية داخل المدارس، مما تسبّب في غياب بعض المهارات الإيجابية كالإسهام في تنظيف المساجد، أو الرسم على الجدران بشكل إبداعي جميل، أو المشاركة في زرع الزهور في الشوارع العامة، فلماذا لا نجد تطوعاً ينطلق من المدارس؟، وهل "رائد النشاط" معد بشكل جيد وحقيقي لأن يقود أفكارا حقيقية تسهم في خدمة وبناء المجتمع؟.
وتُساهم الأعمال التطوعية في نشر روح التعاون والتكاتف والاعتماد على الذات وحب الخير بين أفراد المجتمع وعدم الاتكالية، كذلك تُسهم في تعميق ثقافة التواضع وحُب المهن، إلى جانب نشر الإحساس والشعور بالآخرين، وإشاعة المودة والتعاون، إضافةً إلى تنمية المهارات إلى الأفضل، مما يتطلب إيجاد حوافز معقولة سواء كانت مادية أو معنوية، كأن تعطي الجهات المُتطوعة أو من ساهم فيها مبالغ مادية بسيطة، أو حوافز معنوية تتمثل في خطابات شكر، أو إقامة احتفالات صغيرة تشيد بذلك الجهد.
دور إتحاد الطلاب فى العمل التطوعى
ويُعد إتحاد الطلاب داخل المدارس من أهم الأدوات التي من الممكن أن تُساهم في الأعمال التطوعية، وهنا لابد أن يتم اختياره على ما يملكه من مهارة وخبرة، مما يُساعد على الإفادة من الطلاب في الأعمال الإيجابية، كذلك لابد من تقديم منهج يلبي النشاط المتجدد، ويلبي احتياج الناس، وليس النشاط الروتيني الذي يتحوّل إلى حصة فراغ وفوضى وأفكار مكررة ومستهلكة.
إن العمل التطوعي هو مهارات وسلوك يجب غرسها في نفوس الأبناء من عدة جهات، أولها الأسرة، مضيفاً أن الدين الحنيف حث على الكثير من الأعمال التطوعية مثل "إماطة الأذى عن الطريق صدقة"، و"تبسمك في وجه أخيك صدقة"، وغيرها من الأعمال التي حث عليها الإسلام و للمدرسة دورً كبير ، ومن ضمن مهامها التربية على القيم والمبادئ النبيلة وعلى خدمة المجتمع، وكذلك غرس العمل التطوعي في نفوس الطلاب من خلال المناهج وتدعيمها بممارسات أو آليات،
و لابد من تنمية المهارات لدى الشباب والأبناء في العمل التطوعي، حيث إن هناك مهارات مهمة نحتاج غرسها في نفوس الأبناء لكي يكونوا ممارسين للعمل التطوعي بجودة عالية، مثل مهارات الاتصال، والحوار، والقيادة، والعمل بروح الفريق، وكذلك العمل الجماعي، وإدارة الوقت وغيرها و هذا ما يحققع العمل الرائع داخل إتحاد الطلاب
روح التعاون
يحث إتحاد الطلاب على التعاون و بث الروح داخل أعضائه و يرجع عدم انتشار النشاط والانتفاع من طاقات الطلاب والطالبات في المراحل التعليمية إلى عدم تركيز الإعلام على هذا النشاط، فنحن نحتاج لإعلام يظهر النشاطات ويعطي دافعاً للآخرين أن يفعلوا العمل الجيد فالأعمال التطوعية في المجتمع تنشر روح التعاون والتكاتف والاعتماد على الذات وحب الخير للآخرين، كذلك تنشر عدم الإتكالية، وتُسهم في تعميق ثقافة التواضع وحُب المهن، إلى جانب نشر الإحساس والشعور بالآخرين، وإشاعة المودة والتعاون بين أفراد المجتمع، إضافةً إلى تنمية المهارات إلى الأفضل.
و لكى يؤتى العمل التطوعى ثماره ينبغى للقائمين على العملية التعليمية الأتى :
وضع حوافز للطلاب و الطالبات المجتهدين سواء كانت معنوية أو مادية بسيطة
خطاب شكر للطاب و إقامة إحتفالات بسيطة للإشادة بهذا العمل
تطوير أدوات إتحاد الطلاب
و لكن ينبغى الاختيار المناسب لطلاب الاتحاد في المدارس مع تقديم المنهج المناسب الذي يلبي النشاط المتجدد، ويلبي احتياج الناس، وليس النشاط الروتيني الذي يحول من النشاط إلى حصة فراغ وفوضى وأفكار مكررة ومستهلكة مع ضرورة تطوير معلم النشاط أدواته، وأن يُعطى دورات كثيرة حول ما يجب ممارسته وما لا يجب، مع إعطاء العمل التطوعي أهمية كبيرة
حيث انه من المهم إتاحة الفرصة لاتحاد طلاب الفصل أو المدرسة مجالاً للإبداع والخيال، فالمبدع قد يظهر من خلال أنشطة مدرسية، كذلك هناك من برع في الخط، وهناك من برع في الرسم أو فن صبغ الجدران مع أهمية التنسيق مع مراكز الأحياء والجمعيات الخيرية التي تخدم المجتمع و هناك طاقات مبدعة لم تجد من يُشجّعها
مشكلة التطوع
إن الإشكالية الكبيرة في نوع ثقافة التطوع داخل المجتمع، فحينما نتحدث عن ثقافة التطوع في المدارس وتعاطي بعض الحصص للنشاط، فإننا نتحدث عمن يُدرّس هذه الحصص، ذاكراً أنه كثيراً ما يكون هناك شخص غير متشرب لعملية النشاط والتطوع، وذلك يعود إلى أن التطوع ليس جزءا من ثقافة المجتمع، فالطالب لم يرتبط بها، حتى نحن كمجتمع لم نصل بعد إلى ثقافة التطوع الحقيقي، وذلك لأن لدينا نقصا في التنظيم الذي يعتمد عليه هدف التطوع المنشود فالدعم المادي الجيد الذي يحفز الطالب والمعلم على التطوع غير موجود، كذلك تقبل المجتمع للتطوع غير موجود، فالمجتمع قد يأخذ ذلك التطوع على محمل الاستهتار والسخرية من بعض الجهات، مُشدداً على أنه مهما كان صغيراً لابد أن يُقدّر، لكن بشكل عام ليس هناك تقدير؛ لأن البعض لا يقدر مثل تلك الأعمال التطوعية إلاّ حينما يكون جزءاً منها، ولكن حينما لا يكون كذلك فإنه يراه غير مهم!.
و قد أغفل الإعلام التطوع على الرغم من وجود أعمال كثيرة، مؤكداً على أنه لو أعطى اهتماماً للتطوع لوصل إلى مستويات جيدة، لافتاً إلى أننا بحاجة إلى مزيد من الوقت، مع عمل مؤسسات تطوعية داخل القطاعات الحكومية وخارجها؛ لأن هناك مؤسسات تدعم الأعمال التطوعية فقط داخل القطاعات الحكومية
دعم مادي
لا شك أن مسئول الإتحاد حينما يتحدث عن النشاط لابد أن يكون لديه وعي بجوانبه، ولابد أن يكون لديه علاقات خارجية، فليس أي شخص قادر على أن يقود التطوع، مضيفاً أنه لابد من وجود خطة جيدة للتطوع، ولابد أن يكون لديه دعم مادي حتى ينجح مشروع التطوع، كذلك لابد أن يتم اختياره بعناية وبمميزات محددة، مبيناً أن حصص النشاط في أمريكيا أو بريطانيا لها بُعد مختلف، حيث نجد بأن حصص النشاط لها خطط تطوعية، أما لدينا فهي إنما لمضيعة الوقت، مشيراً إلى أنه عندما نسأل الأبناء ماذا فعلتم بحصص النشاط و الريادة يقولون: "نلعب ونكتب بالسبورة".
توصيات هامة لتفعيل العمل التطوعى
1 - المطالبة بتعديل القرار الوزارى 203 الخاص بلائحة الاتحادات الطلابية والريادة بما يجعل الاتحادات الطلابية ممثلا حقيقيا عن الطلاب ويؤكد على التكامل بين الاتحادات الطلابية ومجالس الأمناء داخل المدارس 0
2- تفعيل دور الاتحادات الطلابية فى المرحلة الابتدائية والإعدادية على مستويات كل من المحافظة والجمهورية.
3- تفعيل دور الاتحادات الطلابية فى دورها داخل المدرسة وفى المجتمع المحيط
أن يكون للطلاب دور أساسى فى وضع خطط الأنشطة الخاصة بالاتحاد، على أن يتم توفير الموارد اللازمة لهم لتفعيل هذه الخطط.
4- المطالبة بإضافة دروس فى مادة القراءة عن الاتحادات الطلابية ودورها فى المدرسة وكيفية المشاركة فيها.
5- التأكيد على ضرورة وجود حافز مادى أو معنوى للرواد المسئولين، حيث إنهم مثقلون بأعباء مهام إضافية إلى جانب دورهم التعليمى.
6- تفعيل دور الرائد وحصص الريادة والالتزام بها.


7- أهمية وجود مقرات مجهزة للاتحادات الطلابية على مستوى المحافظات والإدارات بما يساعد الاتحادات على زيادة وتكثيف الأنشطة.
8- تعزيز المهارات الحياتية لدى الطلاب من ال***ين بما يمكنهم من المشاركة بفعالية داخل الاتحادات الطلابية.
9- أهمية عقد دورات تدريبية وتأهيلية للرواد والأخصائيين الاجتماعيين فى العمل مع الطلاب فى إطار الاتحادات الطلابية وبناء البيئة الداعمة التى تمكن هذه الاتحادات من العمل بفاعلية.
10- تطوير كتيبات تعريفية عن الاتحادات الطلابية وآلية عملها وخطط لأنشطة وبرامج مقترحة، إلى جانب النشرات الدورية التى تعلن عن أنشطة الاتحادات بشكل منتظم على جميع المستويات.
العمل التطوعى يرسم ملامح الإبادع
إن العمل التطوعي يرسم ملامح الإبداع في شخصية الطالب، ويعزز سلوك تحمل المسؤولية في تصرفاته، مطالباً المدارس بتفعيل دور العمل التطوعي؛ ليستشعر الطالب دوره في خدمة مجتمعه.
و لا بد من دور إتحاد الطلاب فى نجاح و غرس قيمة العمل لخدمة الآخر، وتلمس احتياجاته و على المدرسة أن تمضى في هذا النهج من خلال برامج عمل مستقبلية مع المرضى والمحتاجين والاهتمام بالمرافق العامة، والحفاظ على البيئة، مطالباً برفع مستوى المشاركة من خلال التنوع كماً وكيفاً، ودعم العمل التطوعي في المدارس من قبل المسؤولين.
و تشكّل البيئة المدرسية مناخاً ملائماً للعمل التطوعي؛ فالطالب من خلال علاقته بمعلمه المميزة يكون مهيئاً للمشاركة في الأعمال التطوعية لخدمة المجتمع"، و غرس مفهوم العمل التطوعي في نفوس وسلوكيات الطالب يصنع لنا -بإذن الله- جيلاً واعياً ومحركاً للأعمال الإنسانية التي بفضل الله أصبحت مملكتنا رائدة وانموذجاً يقدم للعالم أجمع، وهي ترسم أسمى وأرقى المعاني الإنسانية في تقديم الأعمال التطوعية.
من هذا المنطلق تكون المدرسة هي نقطة البداية في غرس وتنشئة هذا المفهوم، وتنويع تلك المساهمات في جميع مناحي حياتنا اليومية؛ مما يجعل العمل التطوعي شعاراً لمجتمع مترابط متماسك يساهم في حل كثير من المشكلات التي تواجه المجتمع"، مطالباً المدارس بتنمية العمل التطوعي في نشاطاتها الطلابية؛ لأنها ستغرس في نفوس طلابها بذرة العمل الخيري، ورفض الكسل ونمو المساهمة في بناء مجتمع متماسك، كما ستحصد حب المجتمع لبعضه واحساسه بأن الجميع متعاونون ومتكاتفون.
أمثلة لمشاريع العمل التطوعى
• يوم النظافة
• نشاط (غرسة ) عمل مسابقات بين الفصول لاكثر رزع أكثر و المحافظه عليه في فناء المدرسة0
• تبادل الخبرات والهوايات بين اعضاء الفريق 0
• تجميع الورق في المدرسة وخاصة ايام الاختبارات وضع حاويات لجمع الكتب والدفاتر 0
• مشاريع فردية خارج المدرسة لكل طالبه لتعويدهم على البذل والعطاء وعمل الخير 0
• تجهيز و صيانة تزين مصلى المدرسة
• عمل برنامج تطوعى للأغذية الصحية والتوعية بها
• عمل مكتبة الفصول داخل الفصول والكتب تبرع من الطالبات او الادارة + رحلة كتاب
• عمل لقاء جماعي حواري بين اعضاء الإتحاد لمناقشه كافه الامور من غير تحديدها مسبقا
• عمل مطويات تخص موضوعات تهم الشباب او المشاكل وكيفية علاجها وتوزيعها داخل المدرسة
• عمل نشاط تذكر للشخصيات التاريخية والتحدث عنها
• الاعلان عن محاضرات ودورات تقام خارج المدرسة
• كتابة عبارات تحفيزيه وتعليقها بممرات المدرسة وفي الساحه






الخاتمة
أصبح العمل التطوعي ركيزة أساسية في بناء المجتمعات ونشر التماسك الاجتماعي بين الناس ، فالعمل التطوعي ممارسة إنسانية ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بكل معاني الخير والعمل الصالح عند كل المجموعات البشرية منذ الأزل ولكنه يختلف في حجمه وشكله واتجاهاته ودوافعه من مجتمع إلى آخر، ومن فترة زمنية إلى أخرى، فمن حيث الحجم يقل في فترات الاستقرار والهدوء، ويزيد في أوقات الكوارث والنكبات والحروب، ومن حيث الشكل فقد يكون جهداً يدوياً وعضلياً أو مهنياً أو تبرعاً بالمال أو غير ذلك، ومن حيث الاتجاه فقد يكون تلقائياً أو موجهاً من قبل الدولة في أنشطة اجتماعية أو تعليمية أو تنموية، ومن حيث دوافعه فقد تكون دوافع نفسية أو اجتماعية أو دينية ، ومهما كان الوقت والجهد المبذول في العمل التطوعي فإن التطوع يعكس حقيقة الإنسان وقدرة القيم على البقاء والصمود أمام طغيان المادة في عصرنا الحديث.
فالعمل التطوعي يعتبر اليوم من أهم روافد التنمية في المجتمعات ، وأصبح ضرورة ملحة يجب على الأفراد المشاركة فيه وقد قامت الخدمات التطوعية بلعب دور كبير في نهضة الكثير من الحضارات و المجتمعات عبر العصور بصفتها عملاً خالياً من الربح و العائد ، وقد كان للقيم الاجتماعية المتجذرة والمتعمقة في المجتمع العربي والإسلامي الدور الأكبر في المساعدة على تعميق روح العمل التطوعي فيه بالإضافة إلى التراث الشعبي المنقول من خلال الأدب القصصي و الشعر والأمثال، والذي يشيد بهذه الروح فتظل متقدة في المجتمع ، برغم مالدينا من موروثات وقيم ومثل تثبت أصالة العمل التطوعي وارتباطه بثقافتنا التي تدعو إلى أن يكون العمل التطوعي أسلوب حياة شامل , إلا أن مجتمعاتنا تكاد تكون من أفقر المجتمعات للعمل التطوعي المنظم والمؤسسي وأقلها عددا وتنوعا في جمعياتها ومؤسساتها المدنية مقارنة بعدد السكان وتنوعهم بالنسبة للعمل التطوعي في الغرب وحجمه وعدد المشاركين فيه.

بحث عن دور الاتحادات الطلابية فى تنمية ثقافة العمل التطوعى ، دور الاتحادات الطلابية ghlasa2.gifبحث عن دور الاتحادات الطلابية فى تنمية ثقافة العمل التطوعى ، دور الاتحادات الطلابية ghlasa2.gif

للمزيد من مواضيعي

 



المواضيع المتشابهه:



من مواضيعى
0 حظك اليوم الاحد 23-2-2014، ابراج مكتوب اليوم الاحد 23/2/2014,حظك اليوم الاحد 23فبراير 2014
0 توقعات الابراج برج الحمل شهر ابريل 2013 , تنبئوات برج الحمل شهر4 عام 2013، حظك اليوم برج الحمل2013
0 حظك اليوم الاحد 24-11-2013 - ابراج اليوم الاحد 24/11/2013 - توقعات الابراج اليوم 24 نوفمبر 2013
0 الحب قبل الزواج ، اجابة اسلامية عن الحب قبل الزواج 2014
0 فيلم تتح يستقبل 3 مليون جنية فى اول يوم عرض وبيقولو البلد مفيهاش فلوس
0 بحث عن الممتلكات العامة والخاصة واجب ، موضوع تعبير عن المحافظة على الاماكن العامة 2014
0 توقعات الابراج شهر نوفمبر 2014 ، توقعات ماغى فرح ابراج شهر 11 شهرنوفمبر2014
0 بحث عن ذاكرة الانسان وانواعها
0 سعرالدولار فى مصر اليوم الاثنين20-10-2014 فى البنك و السوق السوداء
0 حظك اليوم الخميس 12-6-2014، ابراج اليوم الخميس12/6/2014,توقعات الابراج اليوم الخميس 12يونيه 2014
0 حظك اليوم السبت 27-4-2013,أبراج يوم السبت 27/4/2013, برجك اليوم 27 ابريل 2013
0 تفاصيل واسباب مقتل حسن شحاتة الشيعى وتكذيب الدعوة السلفية
0 حظك اليوم الاربعاء 29-5-2013,أبراج يوم الاربعاء 29/5/2013, برجك اليوم 29 مايو 2013
0 رسائل و صور عيد ميلاد عام 2014 ، مسجات صور تهنئة عيد-ميلاد2014
0 تفاصيل فيلم توم وجيمى بطولة هانى رمزى و حسن حسنى

  3  
ابو الرجال
رد: بحث عن دور الاتحادات الطلابية فى تنمية ثقافة العمل التطوعى ، دور الاتحادات الطلابية

تسلموا على هذا البحث


  4  
ghlasa
رد: بحث عن دور الاتحادات الطلابية فى تنمية ثقافة العمل التطوعى ، دور الاتحادات الطلابية



تسلمى يا قمر لمرورك

نورتو منتديات غلاسة يا اعضاء يا جديدة

واتمنالكم النجاح والتوفيق




من مواضيعى
0 للبنات فقط كل شىء عادي واعملى كل حاجة انتى عايزة تعمليها اسمعى كلامى
0 الحمد لله ، الحمد والشكر لله
0 نكت مصرية على فصل الشتاء 2014 ، نكت المصريين على درجة الحرارة فى مصر 2014
0 بحث علمى عن الاحتباس الحرارى - بحث عن الاحتباس الحراري Global warming
0 توقعات برج الدلو نيفين ابو شالة 2014 ، توقعات الابراج برج الدلو 2014
0 بحث عن التدريس ، معلومات عن التدريس ، ماهو التدريس 2015
0 صور ميس حمدان 2014 ، اجمل صور ميس حمدان 2014
0 حظك اليوم الاثنين 5-5-2014، ابراج اليوم الاثنين5/5/2014,حظك اليوم الاثنين 5مايو 2014
0 صور غرف نوم الوان الحب والرومانسية 2015 ، ديكور غرف نوم الوان رومانسية 2015
0 توقعات-الابراج توقعات برج الحوت عام 2015 - توقعات ماغى فرح برج الحوت لعام 2015
0 انين حبى ودموع قلبى ، كلمات رومانسية حب وغرام 2013
0 بحث علمى عن التأخر الدراسي واسباب التاخر الدراسى جاهز للطبع 2014
0 صور غلاف شهر رمضان 2013 ، صور للفيس بوك تهنئية شهر رمضان 2013/1434
0 نتيجة انتخابات اتحاد الطلاب جامعة المنصورة 2013
0 بالصور جهود القوات المسلحة فى معاونة أجهزة وزارة الداخلية فى مكافحة الأعمال الإرهابية / الإجرامية

  5  
memy0963
رد: بحث عن دور الاتحادات الطلابية فى تنمية ثقافة العمل التطوعى ، دور الاتحادات الطلابية

ا لاقتباس غير متاح حاليا



الكلمات الدلالية (Tags)
الاتحادات, التطوعى, الطلابية, العمل, بحث, تنمية, ثقافة, دور, عن, فى

جديد منتدى ابحاث علمية دراسية

بحث عن دور الاتحادات الطلابية فى تنمية ثقافة العمل التطوعى ، دور الاتحادات الطلابية


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

جديد مواضيع المنتدى - غلاسة - الأرشيف - الأعلى


adv ghlasa by : ghlasa

منتديات غلاسة ترحب بكم ghlasa

ghlasa آنضم الى معجبين