Thread Back Search





الجار وحقوقه عليك

اضافه رد
  • 03-23-2017 | 12:59 PM
  • قمر




  • جعل الشّارع الحكيم حقَّ المسلم على المسلم من آكد الحقوق، وجعل للجار حقًّا على جاره، وإن كان من أهل الكفر والفسوق. حقّ الجار على جاره مؤكَّدٌ بالآيات والأحاديث، مازال جبريل يوصي سيِّدَنا محمَّدًا صلَّى اللّه عليه وسلَّم بالجار حتّى ظنَّ أنّه سيشركه في الميراث، ولا يسيء الجوار ويؤذي الجار إلاّ لئيم وخبيث.
    كان العرب في الجاهلية يحمون الذمار، ويتفاخرون بحسن الجوار، وعلى قدر الجار يكون ثمن الدار، والإسلام يأمر بحسن المجاورة ولو مع الكفار. وإنّ شرّ النّاس مَن تركه النّاس اتّقاء شرّه، وتباعد عنه من يعرفه تجنُّبًا لضرِّه. وأخبث الجيران من يتتبّع العثـرات، ويتطلّع إلى العورات، وليس بمأمون على دين ولا نفس ولا أهل ولا مال: ''مَن كان يؤمن باللّه واليوم الآخر فليُكْرِم جاره، ومَن كان يؤمن باللّه واليوم الآخر فليكرم ضيفَه، ومَن كان يؤمن باللّه واليوم الآخر فليقُل خيرًا أو ليصمُت''، ''المؤمن مَن أمِنَه النّاس، والمسلم مَن سَلِم المسلمون من لسانه ويده''.
    عار على مسلم أن يبيت شبعانًا وجاره طاو جائع، عار على مسلم أن يلبس الجديد ويبخل بما أبلى من ثياب على عراة الجيران، عار على مسلم أن يتمتّع بالطيِّبات من مشموم ومطعوم وجيرانه يشتهون العظام وقليل الطعام: ''يا أبا ذرّ إذا طبختَ مرقة فأكثـر ماءها وتعهّد جيرانك''.
    إنّ من حقّ الجار أن تُسَلِّم عليه إذا لقيته، وأن تعوده إذا مرض، وتشيِّعه إذا مات، وتكون لأولاده بعد وفاته كما كان لهم في حياته، وفي المثل السّائر: ''مَن فاته نفع إخوانه، فلا يفوتنه نفع جيرانه''.
    عار على مسلم أن ينظر في بيت جاره وهو غافل، أو يخونه في أهله وهو آمن، ومَن نظر في بيت جاره بغير إذنه ملأ اللّه عينه من نار جهنّم. عار على مسلم أن يسمَع ما يقول جاره في بيته فيكون جاسوسًا لا يأمنه على قوله وفعله. إذا عجزت عن برّ جارك أو الإحسان إليه والاعتراف بفضله، فَكُفَّ أذاك عنه ولا تضرّه، ودعه يستريح في منزله، إذا دعاك فأجبه، وإن استشارك فأشِرْ عليه، إن أحْسَن فاشْكُره، وإن أساء فاعف عنهُ، فرُبّ جار متعلّق بجاره يوم القيامة يقول يا ربّ إنّ هذا قد أغلق بابه دوني ومنعني معروفه وآذاني .


    بعض الناس لا يبالي بغيره إذا تمّت له راحته، ولا يهمّه أن يكون عباد اللّه كلّهم ساخطين عليه وأن تدنّس ساحته، ما دام ينال قصده ويصل إلى مراده وشهواته، ولو كان في ذلك هلاك إخوانه، ولذلك تراه بغيضًا في إخوانه، ممقوتًا في جيرانه، خفيفًا في ميزانه، سخيفًا عند من يعرفه من أهل زمانه: ''اتّق المحارم تكن أعبد النّاس، وارض بما قسم اللّه لك تكن أغنى النّاس، واحسن إلى جارك تكن مؤمنًا، وأحبّ للنّاس ما تحبّ لنفسك تكن مسلمًا، ولا تكثـر الضحك فإنّ كثـرة الضحك تُميت القلب''.






     

    الموضوع الأصلي : الجار وحقوقه عليك     -||-     المصدر : منتديات غلاسة ، شات غلاسة     -||-     الكاتب : قمر


    المواضيع المتشابهه:


    hg[hv ,pr,ri ugd;

لو عجبك الموضوع اضغط شير لنشر الموضوع مع اصدقائك

  أضـغط هنـآ


من مواضيعى
0 الاناناس سر رشاقة سلمي حايك بالصور
0 مفاتيح الجنه وابوبها
0 بالصور والمعلومات سبب بكاء نانسي وضحك احلام وقلق راغب في النهائيات للمسابقه 2017
0 لماذا نركع مرتين ولماذا لا نركع مره واحده
0 صور كاظم الساهر الجديده 2017
0 نصائح ومعلومات لجفاف بشرتك
0 اجدد صور لفات طرح وفساتين عرايس محجبات لعام 2017 صور فساتين محجبات جديده جدا 2017
0 صور ودعاء فك سحر الزوج 2017 ايات لتقرب الزوج اليكي 2017
0 صور تسريحات ربيع وصيف 2017 تسريحات شعر قصير 2017
0 صور وطريقه ومقادير السمبوسه ,باللحمه والفلفل الشهيه, لشهر رمضان 2017
0 صور حصري لقاء الخميسي صور جديده جدا2017
0 سد شهية الطفل ونحافته
0 كتالوج فساتين سهره جديده 2017 اكبر مجموعة صور فساتين ,سهره الوان وموديلات متنوعه 2017
0 اجدد قبعات شتوي للبنات 2017 طواقي شتوي للبنات حصري علي منتدي غلاسه بس 2017
0 ثلاثه اعداء للانسان
0 اسعار العملات الاجنبيه بالجنيه المصري اليوم الثلاثاء 25 يونيو 2017
0 ساعتين في كل يوم من رمضان لهم فضل عظيم
0 شغل البيت يخلصك من الوزن الزائد بكل سهوله
0 اقرع وابرص واعمي
0 عايزه تحملي في تؤم
0 معلومات وصور ونصائح لبيت رومانسي 2017
0 فوائد قصب السكر
0 صور كراسي للاطفال جديده جدا كراسي لطعام الاطفال شيك واحدث موديلات لعام 2017
0 علاقة الاكتئاب بالسكر ايه
0 اكبر كتالوك صور فساتين ,زفاف جديده وحصري 2017 فساتين فرح بيضاء جديده 2017
0 اسباب وعلاج تأخر الكلام عند الاطفال
0 طريقة ومقادير تحضير تشيكن التكا بالصور 2017
0 صور جديده لصافينار الزلزال 2017 صور حصري للزلزال صافينار 2017
0 عايزه طفلك ينام نوم هادي وفتره طويله
0 للحفاظ علي مستحضرات التجميل 2017

التعديل الأخير تم بواسطة وردة الياسمين ; 03-23-2017 الساعة 01:45 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc
adv ghlasa by : ghlasa