اهم مواضيع منتديات غلاسة



صور العام الجديد 2017 توقعات الابراج محمد فرعون 2016 happy new year 2017 ارقام بنات للتعارف توقعات الابراج السنوية 2016 حظك اليوم نكت مضحكة 2016




اهم مواضيع منتديات غلاسة
صور اطفال جميلة توقعات الابراج لشهر ديسمبر 2016 بنات مطلقات للتعارف صور شهر رمضان 2017 صور حزينة 2016 Wedding Dresses 2016 حقائق الدنيا العشرة
اهم مواضيع منتديات غلاسة
صور صالونات 2017 ديكور غرفة سفرة ديكور غرف صالون توقعات شهر ديسمبر 2016 اجمل صور رومانسية صور كلام رومانسي صور كلمات رومانسيه
العودة  

ابحاث علمية دراسية بحث علمى ، موضوع تعبير جميع المراحل



الوعي المروري وآداب الطريق بحث جاهز للطبع

الوعي المروري وآداب الطريق مقدمة إن للطرقات التي يسير عليها الإنسان آداباً كثيرة اهتم الإسلام ببيانها وحثّ على الإلتزام بها في العديد من النصوص الشرعية، لاعتبارات عديدة.. فالذي يراعي آداب

 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  1  
ghlasa
الوعي المروري وآداب الطريق بحث جاهز للطبع




الوعي المروري وآداب الطريق
مقدمة
إن للطرقات التي يسير عليها الإنسان آداباً كثيرة اهتم الإسلام ببيانها وحثّ على الإلتزام بها في العديد من النصوص الشرعية، لاعتبارات عديدة..
فالذي يراعي آداب الطريق هو في الحقيقة يبتعد عن الأنانية وحب الذات ليعيش في رحاب حب المجتمع كله وإرادة الخير لكل عابر يعبر الطريق، وهو في نفس الوقت يقدم صورة جميلة عن المجتمع الذي يعيش فيه..
فالذي يدخل في مجتمع ما، فإن أول ما يراه هو الشارع بنظافته وترتيبه وسلوك العابرين فيه، فإن ذلك كله سيكشف له عن طبيعة هذا المجتمع وحضارة أهله، من هنا نفهم تأكيد الإسلام على كل هذه المفردات التفصيلية، فإن الطرق هي النافذة التي ينظر المراقبون منها إلى مظاهر حياة المسلمين العامة ويأخذون من خلالها انطباعا عن طريقة عيشهم، ويستكشفون منها ثقافتهم إذ التصرفات التي تصدر من الشخص إنما تنم عن ثقافته التي يحملها...
آداب الطريق في الإسلام
1- المحافظة على نظافة الطريق‏
لقد اهتم الإسلام بالنظافة اهتماماً بالغا وجعل من الآداب الإسلامية الحفاظ على النظافة في سائر ما يرتبط بالحياة التي يعيشها الإنسان المؤمن، سواء بما يتعلق بنفسه، أو فيما يتعلق بلباسه، أو بيته وطريقه.
ففي الحديث عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "بئس العبد القاذورة".
وفي الحديث عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: "هلك المتقذرون".
والهلاك كما يكون على المستوى المادي حيث يجلب الأمراض والحياة الرديئة، فإنه كذلك يؤثر على الجانب المعنوي للإنسان.
روي عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: "إن الله طيب يحب الطيب نظيف يحب النظافة"3.

فالنظافة لا تنحصر آثارها بالجانب المادي بل تتعدى ذلك وتصبح سبباً من اسباب الحب الإلهي.
وقد روي عن الإمام الرضا عليه السلام: "من أخلاق الأنبياء التنظف".
وهذه الرواية تدل على أمرين: فهي تشير إلى أن النظافة كانت على الدوام منهجاً ينتهجه الأنبياء عليهم السلام وسيرة عرفهم الناس بها، وتشير كذلك إلى أن النظافة هي مفردة من المفردات الأخلاقية، فالنظافة تعدت الظاهر لتصل إلى الباطن في آثارها.
فأيها المؤمن العزيز، إن كنت تسير على نهج الأنبياء وترغب بمكارم الأخلاق فاعلم بأن النظافة والحفاظ عليها هي نهج الأنبياء ومفردة من مفردات الأخلاق فالتزم بها.

2- إفساح الطريق‏
إن الطريق في الأساس وضعت للاستفادة منها في المرور، وهي حق عام للمارّة جميعاً لا تخص شخصاً دون الآخر، وتضييق الطريق عليهم هو سلب لحقهم هذا، لذلك ينبغي إفساح الطريق أمامهم فلا يقف في الطريق بشكل يضيقها.
وعن أمير المؤمنين في وصيته للإمام الحسن عليهما السلام: "إياك والجلوس في الطرقات".
ومع ازدحام السيارات أصبحنا كثيراً ما نبتلى بمسائل الطريق وتضييقها على الناس، خصوصاً في المدن المزدحمة فعليك أن تحذر وتتجنب وضع سيارتك في مكان مزدحم فيضيق الطريق على الناس! ولا تحترم حقهم بالمرور بحرية، وحاول أن لا تفتح حديثاً عبر نافذة سيارتك مع شخص آخر وقد توقفت في منتصف الشارع، وحاول كذلك أن لا تنزل بضاعة تخصك على الرصيف الذي أعد لسلوك المارة... وغيرها من العوائق الكثيرة التي تضيق الطريق وتزاحم المارّة، وقد أمرنا بإزالتها.
وكذلك لا تضع ما يعيق حركة المرور، بل من اللازم رفع أي شي‏ء يؤدي إلى أذية المارة وتعثرهم، وقد أعد الله (عز وجل) لمن يتحلى بهذا الأدب ويسهل عبور المارة أجرا عظيما كما جاء في الأحاديث الشريفة.
فعن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: "دخل عبد الجنة بغصن من شوك كان على طريق المسلمين فأماطه 6 عنه".
وفي حديث آخر عنه صلى الله عليه وآله وسلم: "إن على كل مسلم في كل يوم صدقه".
قيل من يطيق ذلك؟ قال عليه السلام:"إماطتك الأذى عن الطريق صدقة".
بل أمرنا أن نصلح الطريق، وإصلاحها جزاؤه رفع العذاب كما جاء في بعض الأحاديث الشريفة.

روي عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:"مرَّ عيسى بن مريم عليه السلام بقبرٍ يعذب صاحبه ثم مر به من قابل فإذا هو ليس يعذب فقال يا رب مررت بهذا القبر عام أول وهو يعذب ومررت به العام وليس يعذب؟ فأوحى الله جل جلاله إليه: يا روح الله قد أدرك له ولد صالح فأصلح طريقا وآوى يتيما فغفرت له بما عمل ابنه"9.فلاحظ قيمة هذا العمل الذي تعدت بركته الابن لتصل إلى الأب المتوفي وكانت سبباً في رفع الذاب عنه!
ومن خلال ما تقدم نعرف أن المؤمن يحمل هم الناس حتى الحجر من طريقهم والزجاج من طريق صغارهم...

3- اجتناب ما ينافي المروءة
هناك أمور لا تتناسب مع الشخصية المتزنة عرفا، والله تعالى يريد للمؤمن أن يكون متزنا في سلوكه واجتماعياته، ومن هنا أكد الشرع المقدس على جملة أمور ينبغي على المؤمن وضعها في محلها واجتنابها في الأماكن العامة سيما في الطرقات، حيث يعتبر فعلها في الطرقات منافياً للاتزان.

من هذه الأمور
- تناول الطعام: حيث ورد كراهيته في الشارع.
فعن الإمام الكاظم لما سئل عن السفلة، قال عليه السلام: "الذي يأكل في الأسواق".
- مضغ اللبان (العلك): لما فيه من استخفاف.
ففي الحديث عن الإمام الباقر عليه السلام: ".. والخذف بالحصى ومضغ الكندر في المجالس وعلى ظهر الطريق من عمل قوم لوط".
- القهقهة والضحك بصوت عالٍ: وقد وصفها أهل البيت عليهم السلام أنها من عمل الشيطان.
ففي الحديث عن أبي عبد الله عليه السلام: "القهقهة من الشيطان".
وإنما ينبغي تركها حفظا لماء الوجه وبهاء المؤمن.
ففي الحديث الآخر عنه عليه السلام: "كثرة الضحك تذهب بماء الوجه".
4- خدمة المسافرين‏
لقد أكد الإسلام على خدمة الناس وقضاء حوائج المؤمنين، والإنسان في السفر تكثر حاجاته المادية والمعنوية، نتيجة الإرهاق الجسدي الذي يعانيه في السفر والإرهاق المعنوي الذي قد يتعرض له خصوصاً مع وجود صحبة غير ملائمة في السفر، لذا يعتبر السفر من الحالات الاستثنائية التي يحتاج فيها الإنسان ليد تأخذ بيده وتمسح عناء الطريق عن جبينه، من هنا نجد الروايات تلفت أنظارنا نحو هؤلاء الناس وتحثنا على إعانتهم بما يمكن قربة لله تعالى سيما في الأسفار الطويلة وقد رتب الله سبحانه وتعالى على هذا العمل أجرا عظيما فوق ما يتصوره الإنسان.
فعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "من بنى على ظهر طريق مأوى عابر سبيل بعثه الله يوم القيامة على نجيب من در وجوهر ووجهه يضي‏ء لأهل الجمع نورا حتى يزاحم إبراهيم الخليل في قبته، فيقول أهل الجمع: هذا ملك من الملائكة لم نر مثله قط، ودخل في شفاعته من أهل الجنة أربعون ألف ألف رجل، ومن حفر بئرا للماء حتى استنبط ماءها فبذلها للمسلمين كان له كأجر من توضأ منها وصلى وكان له بعدد كل شعرة لمن شرب منها من إنسان أو بهيمة أو سبع أو طير عتق ألف رقبة وورد حوض القدس يوم القيامة ودخل في شفاعته عدد النجوم".

فقيل يا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وما حوض القدس؟
قال صلى الله عليه وآله وسلم:"حوضي حوضي ثلاثاً".
وفي الحديث عنه صلى الله عليه وآله وسلم:"من حفر بئرا أو حوضا في صحراء صلّت عليه ملائكة السماء، وكان له بكل من شرب منه من إنسان أو طير أو بهيمة ألف ألف حسنة متقبلة وألف رقبة من ولد إسماعيل وألف بدنة وكان حقا على الله أن يسكنه حظيرة القدس
حقوق الطريق
نظم الإسلام حياة المسلم الخاصة والعامة، وشملت تعاليم هذا الدين محاسن الآداب ومكارم الأخلاق التي تنظم حياة المجتمع الإسلامي، وتكفل له السعادة والتحاب والترابط، ومن الآداب الإسلامية الرفيعة، حق الطريق وآدابه، التي يتأدب بها المسلم، وبتحققها يرقى المجتمع الإسلامي في ظل هذه التعاليم فالطريق ملك لكل الناس، والجميع لهم حق الانتفاع به، ولذلك حذر الإسلام من كل ما يؤذي المارة أو المشاة، أو يضايقهم من الذين يتخذون مجالس على الطريق.
عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- : (إياكم والجلوس على الطرقات). فقالوا: ما لنا بد إنما هي مجالسنا نتحدث فيها. قال: (فإذا أبيتم إلا المجالس فأعطوا الطريق حقها). قالوا: وما حق الطريق؟ قال: (غض البصر، وكف الأذى، ورد السلام، وأمر بالمعروف، ونهي عن المنكر) رواه البخاري.
وهذه الحقوق ليست من باب الحصر، وإنما هي بعضها، وقد بيّنت أحاديث أُخر حقوقاً للطريق غير هذه.
غض البصر
أما الأمر بغض البصر فيشترك فيه الرجال والنساء على حد سواء، وذلك لأن الفرد حين يطلق البصر فيما يحرم يجلب عذاب القلب وألمه، وهو يظن أنه يروح عن نفسه ويبهج قلبه، ولكن هيهات.
وأعظم الناس عذاباً من يدمن إطلاق البصر، وكما قال ابن تيمية - رحمه الله -: (تعمد النظر يورث القلب علاقة يتعذب بها الإنسان، وإن قويت حتى صارت غراماً وعشقاً زاد العذاب الأليم، سواء قدر أنه قادر على المحبوب أو عاجز عنه، فإن كان عاجزاً فهو في عذاب أليم من الحزن والهم والغم، وإن كان قادراً فهو في عذاب أليم من خوف فراقه، ومن السعي في تأليفه وأسباب رضاه!).
فالإسلام لا يرضى أن يطلق الجالس في الطريق نظره، فيحرج من يمر بالطريق من النساء خاصة، ويضيق عليهن أو يؤذي المارة بأي نوع من أنواع الإيذاء المادي أو المعنوي.
إماطة الأذى
حث الإسلام ورغب في إزالة الأذى عن الطريق، وجعله من أعمال الطاعات والقربات، التي تدخل صاحبها الجنة فعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: “مر رجل بغصن شجرة على ظهر الطريق فقال: والله لأنحين هذا عن المسلمين لا يؤذيهم فأدخل الجنة”، (رواه مسلم).
وعن أبي برزة - رضي الله عنه - قال، قلت يا نبي الله علمني شيئاً أنتفع به، قال: “اعزل الأذى عن طريق المسلمين” (رواه مسلم).
وأيضاً عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: “بينما رجل يمشي بطريق وجد غصن شوك على الطريق، فأخره فشكر الله له، فغفر له” (رواه البخاري ومسلم والترمذي والموطأ).
قال - صلى الله عليه وسلم -: (الإيمان بضع وسبعون شعبة أو بضع وستون شعبة، فأفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الإيمان) (رواه البخاري).
وهي من الصدقات، وبسببها أدخل رجل الجنة، ففي حديث أبي هريرة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- : (كل سلامى من الناس عليه صدقة...ثم قال: وتميط الأذى عن الطريق صدقة) (رواه البخاري ومسلم).
وعند أبي داود: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- : (نزع رجل لم يعمل خيراً قط غصن شوك عن الطريق، إما كان في شجرة فقطعه وألقاه، وإما كان موضوعاً فأماطه، فشكر الله له بها فأدخله الجنة).
آداب المشي والمرور
ومما يتعلق أيضاً بحق الطريق في الإسلام آداب المشي فمن ذلك أن يكون المسلم في مشيته متواضعاً متسامحاً يقول الله - تعالى -: (وَعِبَادُ الرحْمَنِ الذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَاماً) (الفرقان: 63).
وإذا كان الإسلام حذر المسلم من أن يمشي بين الناس وهو يحمل سلاحا من أي نوع كان بطريقة مخيفة.
لأن له تأثيراً على نفوس الناس بالإزعاج والإخافة.
فكيف بمن يلحق الأذى بالناس، أو كيف بمن يزهق أرواحهم بسيارته؟
عن أبي موسى - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: “إذا مر أحدكم في مسجدنا، أو في سوقنا ومعه نبل فليمسك على نصالها بكفه أن تصيب أحدا من المسلمين بشيء. أو فليقبض على نصالها”.. (رواه ابن ماجة وصححه الألباني).
أما رد السلام فهو واجب لقوله - صلى الله عليه وسلم - في حديث أبي هريرة - رضي الله عنه -: (خمس تجب للمسلم على أخيه: رد السلام، وتشميت العاطس، وإجابة الدعوة، وعيادة المريض، واتباع الجنائز) رواه البخاري ومسلم.
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
هذا باب عظيم الشأن والقدر، به كانت هذه الأمة خير الأمم: “كُنتُم خَيرَ أُمةٍ أُخرِجَت لِلناسِ تَأمُرُونَ بِالمَعرُوفِ وَتَنهَونَ عَنِ المُنكَرِ وَتُؤمِنُونَ بِاللهِ” (آل عمران: 110) قال ابن كثير: قال عمر بن الخطاب: (من سره أن يكون من تلك الأمة فليؤد شرط الله فيها) (رواه ابن جرير) ومن لم يتصفوا بذلك أشبهوا أهل الكتاب الذين ذمهم الله - تعالى -بقوله: “كَانُواْ لا يَتَنَاهَونَ عَن منكَرٍ فَعَلُوهُ” (المائدة: 79) وبتركه يحل بهم العقاب.
فقد روى الإمام أحمد في مسنده قال: (قام أبو بكر فحمد الله - عز وجل - وأثنى عليه فقال: أيها الناس إنكم تقرأون هذه الآية (يَأَيهَا الذِينَ آمَنُواْ عَلَيكُم أَنفُسَكُم لا يَضُركُم من ضَل إذَا اهتَدَيتُم) (المائدة: 105) إلى آخر الآية، وإنكم تضعونها على غير موضعها، وإني سمعت رسول الله يقول: (إن الناس إذا رأوا المنكر، لا يغيروه أوشك الله أن يعمهم بعقاب).
وفي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فوائد عظيمة للأمة، منها: نجاة سفينة المجتمع من الهلاك والغرق، ومنها قمع الباطل وأهله، ومنها كثرة الخيرات والحد من الشرور، ومنها استتباب الأمن، ومنها نشر الفضيلة وقمع الرذيلة.
والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ليس مقصوراً على جهة معينة (كالهيئة مثلاً) أو أناس معينين (كرجال الحسبة)، بل إن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب على كل مسلم، كلٌ بحسب استطاعته.
والحديث الوارد في ذلك عام لم يخصص أحداً من أحد. قال أبو سعيد الخدري - رضي الله عنه -: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم- يقول: (من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان) (رواه مسلم).
هداية السائل عن الطريق
ومن حقوق الطريق - أيضاً - إرشاد السائل عن الطريق، وهدايته إليه، سواءً كان ضالاً أو أعمى.
وجاء هذا الحق مصرحاً به في حديث أبي هريرة في قصة الذين سألوا النبي عن حق الطريق قال: (وإرشاد السبيل) (رواه أبو داود).
وفي حديث آخر لأبي هريرة ما يبين أن هداية السبيل من الصدقات، قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- : (ودل الطريق صدقة) (رواه البخاري).
وحذر رسولنا - صلى الله عليه وسلم - من قضاء الحاجة في طريق الناس أو ظلهم، لأن ذلك حق عام، فلا يحل لامرئ أن يفسد على الناس طرقهم التي يمشون عليها، أو ظلهم الذي به يتقون حر الشمس.
فعن أبي هريرة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- : (اتقوا اللعانين). قالوا: وما اللعانان يا رسول الله؟ قال: (الذي يتخلى في طريق الناس، وظلهم) رواه مسلم.
ومعنى قوله: (اتقوا اللعانين) أي: اجتنبوا الأمرين اللذين يجلبان لعن الناس وشتمهم، لأن من تخلى في طريق الناس أو ظلهم، لا يكاد يسلم من سب الناس وشتمهم.
إعانة الرجل في حمله
ومن آداب الطريق المستحب فعلها أن تعين رجلاً على ركوب دابته إذا كان ذلك يشق عليه، أو تعينه في حمل متاعه، ويمكن فعل ذلك الآن، فإن بعض كبار السن قد لا يتمكن من الركوب في العربات المتحركة بسهولة، وخصوصاً إذا كانت كبيرة.
وفعل ذلك من الصدقة التي يؤجر المسلم عليها. فعن أبي هريرة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: (.. يعين الرجل في دابته يحامله عليها أو يرفع عليها متاعه صدقة... الحديث) (رواه البخاري).
“ولا تمش في الأرض مرحاً”
قال - تعالى -: “وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هوناً وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما” (الفرقان: 63).
وقال - سبحانه -: “ولا تمش في الأرض مرحاً إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولاً * كل ذلك كان سيئه عند ربك مكروها” (الإسراء:، 37 38).
الوعي المروري.. طريق السلامة العامة وعنوان الالتزام المجتمعي


يركز الوعي المروري بمفهومه الشامل على تعزيز اليقظة الحسية والمعنوية والمعرفة والإلمام الواسع بكل ما يتعلق بالمرور من مركبة وطريق وإشارات وأنظمة وقوانين وغيرها ، ما ينعكس إيجاباً على الشخص وحسن قيادته ومراعاته للأنظمة المرورية المختلفة.
ولكل سائق قدر من الوعي المروري الذي يكثر الحديث عنه هذه الأيام نتيجة الحملة المرورية التوعوية التي تنفذها إدارة السير المركزية التي تؤكد دوما ان "السرعة تقتل".
وجاء في نشرات التوعية التي تصدرها الادارة وتوزعها على السائقين ان من ابرز اسباب حوادث السير عامل السرعة ، حيث تؤكد الحملة ضرورة ترك السائق مسافة أمان بين مركبته والمركبة التي تسير أمامه تعادل نصف سرعة عداد مركبته بالأمتار.
وتحتاج السيارة إلى مسافة أكبر للتوقف في حالات منها زيادة سرعة السيارة وزيادة وزن السيارة ، واذا كان سطح الطريق أملس أو مبللا أو مغطى بالحصى أو الثلج أو الجليد. وكذلك عند إرهاق السائق وتوتره ، تبعا لحالته النفسية والصحية وعمره ، اضافة الى حالات تعاطي الكحول والمخدرات وبعض أنواع العلاجات.
وتعني زيادة السرعة زيادة في استهلاك الوقود وسرعة استهلاك أجزاء المحرك والاطارات وقلة السيطرة على المركبة وانخفاض مدى الرؤية وعدم إعطاء الأولوية والتجاوزات الخاطئة.
وللقيام بعملية تجاوز سليم ينبغي على السائق التأكد من أن المكان مسموح التجاوز فيه وأن الطريق مكشوفة أمامه والتأكد من أن المركبة المراد تجاوزها لا تعطيه إشارة بعدم تجاوزها والنظر في المرآة الداخلية ومن ثم المرآة الجانبية وإعطاء الإشارة اللازمة (الغماز) والابتعاد أثناء التجاوز عن المركبة بمسافة أمان جانبية كافية واعتماد السرعة المناسبة لإتمام عملية التجاوز بأمان على أن لا تتجاوز الحد الأقصى للسرعة. ويتم التجاوز دائماً عن يسار المركبات التي أمام السائق إلا إذا كان الاتجاه يحتوي على أكثر من مسربين أو إذا أعطى سائق المركبة المراد تجاوزها إشارة التحول إلى اليسار. ولا بد من النظر في المرآة قبل إنهاء عملية التجاوز وإعطاء الإشارة (الغماز) لاعلان انتهاء عملية التجاوز.
ويعد الالتزام بأولويات المرور مرآة لشخصية السائق وعنوانا لسلامته. ومن القواعد العامة في هذا الاطار (قاعدة اليمين) فإذا التقت مركبتان أو أكثر على تقاطع متكافئ غير محكوم فان الأولوية تكون للمركبة القادمة من جهة اليمين بغض النظر عن الاتجاه الذي ستسلكه تلك المركبة.
والقاعدة الثانية هي (قاعدة اليسار) فإذا تقابلت مركبتان على تقاطع مروري كل منهما على يسار الأخرى ، تعطى الأولوية للمركبة المتجهة إلى الأمام (باستقامة) أو باتجاه اليمين.
والقاعدة الثالثة (الرئيسي) حيث تعطى الأولوية للمركبات التي تسير على الشوارع الرئيسية في حال قدوم السائق من شارع فرعي.
اما القاعدة الرابعة (الدوار) فتعطى الأولوية للمركبات الموجودة داخل الدوار لحين خلو الجزء الواقع منه على يسارك من المركبات ولغاية أول طريق داخل إليه.
وهناك القاعدة الخامسة (القطارات) حيث تكون الأولوية للقطارات والمركبات التي تسير على خطوط سكك حديدية في حال تقاطعها مع الطريق ، والقاعدة السادسة (الطوارئ) لأولوية المرور للمواكب الرسمية وسيارات الإطفاء والإسعاف والشرطة إذا كانت تقوم بالواجب الرسمي من خلال استخدامها للمنبهات والإشارات الدالة على ذلك.
وتتعلق القاعدة السابعة بـ(المشاة) حيث ان على السائق أن يعطي أولوية المرور للمشاة أثناء عبورهم الطريق وخاصة من الأماكن المحددة لعبور المشاة. وتعطي القاعدة الثامنة الأولوية للمركبة المتجهة باستقامة على تقاطع طرق يكون على شكل حرف (t).
وتعتبر سلامة المشاة مسؤولية الجميع بدءا من الأسرة التي عليها المساهمة في زيادة قدرة الطفل المعرفية والمساعدة في تربية الطفل مرورياً وممارسة السلوكيات الصحيحة عند استخدام الطريق أو المركبة وتثقيف أبنائهم الصغار وتوجيه البالغين منهم وتوجيه الأطفال للجلوس بالمقاعد الخلفية وربط أحزمة الأمان الخاصة بهم وارشادهم بعدم الحديث مع السائق أو مشاغلته وتعليمهم أهمية عدم العبث بأجهزة المركبة وعدم إخراج أي جزء من الجسم خارجها أو إلقاء الفضلات منها.
وكذلك فان من مسؤولية المدرسة تعريف الطالب بأهمية حماية نفسه من حوادث الطرق وتعريفه بقواعد وأنظمة المرور وآداب السير على الطرق وتنمية الشعور لدى الطالب بحب النظام ودفع الطالب للتعمق في فهم مشاكل السير واتباع الأساليب الآمنة لتجنب مخاطرها وتدريبه على التعامل مع البيئة المرورية (طريق ، مركبة ، انسان).
ومن واجبات السائق تجاه المشاة الانتباه الدائم للمشاة والتخفيف من سرعة مركبته عند المرور بالمناطق المأهولة بالسكان أو عند الاقتراب من المدارس وإعطاء الأولوية للمشاة وإيلاء كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة الاهتمام اللازم واعطاؤهم الأولوية عند عبور الطريق.
كما ان على المشاة الالتزام باستخدام ممرات المشاة داخل المدن والتقيد بالاشارات الضوئية أو إشارات شرطي المرور والسير على الأرصفة وفي حال عدم توفرها السير على أقصى حافة يمين الطريق والسير على أقصى حافة الطريق المقابلة لاتجاه سير المركبات عند السير على الطرق خارج المدن وعبور الطريق دون تباطؤ وبأقصر خط مستقيم بين جانبي الطريق وعدم قطع الطريق من جانب إلى آخر قبل التأكد من خلوه من المركبات وعدم المسير داخل الأنفاق أو على الجسور المخصصة للمركبات ، وعند المسير على الطرق أو قربها في الظلام يجب ارتداء ملابس فاتحة اللون عاكسة للضوء كاللون الأصفر.
مثّل قطاع المرور مرفقاً من أهم مرافق الدولة، ويهدف هذا القطاع الى تأمين انتقال الأشخاص والبضائع بأقل قدر ممكن من القيود أو النفقات وأعلى درجات السرعة والسلامة. وتتمثّل مشكلات المرور في العالم بمظاهر ثلاثة هي: التأخير، التلوث البيئي والحوادث المرورية. ولا شك بأن الحوادث المرورية تحتاج الى اهتمام بالغ، بقدر ما تحتاج الى إجراءات متلازمة تقوم بها الدولة (بالتعاون مع جميع الجهات المعنية) ليس فقط لنشر الوعي أو إكساب المعلومات، بل لتعديل سلوكيات وأساليب وطريقة التصرف في مختلف المواقف التي تواجه مستعملي الطريق، والذين يشكل الأطفال والأولاد جزءاً منهم. وقد أثبت العديد من الدراسات والأبحاث أن الأطفال يشكلون نسبة مرتفعة من ضحايا الحوادث المرورية (لا سيما المشاة منهم). ولا بد من «وقاية» الأطفال من الحوادث المرورية أو التخفيف من حدوثها، والحدّ من آثارها النفسية والاجتماعية والاقتصادية والصحية وذلك من خلال برامج توعية خاصة ومعالجة المشاكل المرورية عبر برامج ملائمة تساهم في تفعيل سبل الوقاية من هذه الحوادث. من هنا تأتي أهمية وضع برنامج تربوي لتلافي الحوادث المرورية عند الأطفال، يستمد إطاره النظري من القواعد المرورية التي تحقق السلامة.
زيادة الوعي
الهدف الأساسي من البرنامج، زيادة الوعي المروري عند الأطفال لتلافي وقوع الحوادث المرورية، ما يستلزم توافر منفذي برامج ذوي كفاية ومعرفة بقوانين المرور والإعلام المروري والسلوك المروري، لديهم قدرات للإشراف والتنفيذ، مع مراعاة مستوى الأطفال المستهدفين، عقلياً وتعليمياً واجتماعياً، واستخدام وسائل اتصال مناسبة ومتعددة.
اقتراح
في إطار رفع مستوى الوعي المروري للأطفال نقترح الآتي:
- تدريب الأطفال على آداب السلوك المروري وتزويدهم معلومات مرورية عن قواعد النزول والركوب من السيارة أو الباص، وقواعد عبور الطريق، والطريقة الصحيحة للجلوس في السيارة أو الباص المدرسي.
- تدريبهم على مهارات العناية بالذات لتلافي الحوادث المرورية (في أثناء إجتياز الشارع، أو اللعب في الطرقات العامة...)، ويكون ذلك من خلال تعليمهم وتعريفهم على الإشارات الضوئية والمرورية المتعلقة بالسائقين والمشاة، وكيفية التعامل معها. أما أهم المعايير التي ينبغي التقيد بها في مجال توعية الأطفال حول مبادئ السلامة المرورية فهي، مراعاة المرحلة العمرية للأطفال الذين نتوجه إليهم، ومراعاة التنوع والتشويق في إعطائهم المعلومات وتدريبهم على المواقف.
استراتيجيات
بالنسبة الى القيّمين على برامج توعية الأطفال حول السلامة المرورية، فهم يضطلعون بأدوار مهمة، اذ تقع على عاتقهم مهام إعطاء المعلومات وتوجيه سلوك الأطفال وتصحيح معلوماتهم الخاطئة حول قواعد المرور المختلفة. وتوعية الأطفال ينبغي ان تلتزم استراتيجيات معينة أهمها استراتيجية الإقناع وما تقتضيه من أدلة عقلية وواقعية حول الوعي المروري وقوانين المرور، واستراتيجية الضغط بهدف وضع محددات للسلوك المروري، واستراتيجية المشاركة الخاصة في أثناء التدريب، واستراتيجية تغيير السلوك المروري الخاطئ، عن طريق التوضيح، والاعتراض، والتعليم، والتدريب، والتفسير...



خاتمة
عباد الرحمن المؤمنون حقاً، الواصلون إلى مقام العبودية وشرفها يمشون هوناً: أي بسكينة ووقار وتواضع، فلا خيلاء ولا كبر، ولا تعال ولا افتخار على الناس، يتحملون أذى الغير ويتساهلون في معاملتهم مع الآخرين.
والله - عز وجل - يوجه عباده المؤمنين إلى هذا الخلق الكريم والأدب الرفيع في مشيهم، فيقول - سبحانه وتعالى -: (وَلاَ تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحاً إِنكَ لَن تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً * كُل ذَلِكَ كَانَ سَيئُهُ عِنْدَ رَبكَ مَكْرُوهاً) (الإسراء:، 37 38).
ففي هذه الآية الكريمة تهكم من المتكبرين في مشيتهم، فالله - تعالى - يقول لهذا المتكبر مهما دققت الأرض بقدميك لتنبه الناس إلى عظمتك الفارغة، فلن تستطيع خرق الأرض بقدميك، ومهما رفعت رأسك اختيالاً وعجباً فلن يبلغ طولك طول الجبال، بل أنت بجانبها ضعيف عاجز مغرور، وعاقبتك وخيمة ونهايتك سيئة، مختومة بالحسرة والعذاب.
ويدخل في هذا المجال أيضاً ما يفعله بعض الناس من إزعاج الآخرين بآلات التنبيه في السيارات بصوت مرتفع من غير حاجة إلى ذلك، ومن دون حياء ولا مراعاة لشعور الآخرين.
ومن الكبر والخيلاء والخروج عن آداب الإسلام المتعلقة بحق الطريق الإسراع بالسيارة، ومخالفة قواعد المرور، التي وضعت لتحفظ على الناس أرواحهم، وما أكثر الحوادث التي تقع كل يوم وكل ليلة بسبب ذلك - ولا حول ولا قوة إلا بالله -.
وليعلم كل مسلم أن هذه المركبة من نعم الله - تعالى - التي يجب شكرها، ومن الشكر ألا تؤذي بها الناس، وألا تفسد بها في الأرض

 

الموضوع الأصلي : الوعي المروري وآداب الطريق بحث جاهز للطبع     -||-     المصدر : منتديات غلاسة ، شات غلاسة     -||-     الكاتب : ghlasa


المواضيع المتشابهه:


hg,ud hglv,vd ,N]hf hg'vdr fpe [hi. gg'fu

شارك الموضوع مع اصدقائك

  أضـغط هنـآ


من مواضيعى
0 توقعات الابراج لشهر مايو 2016 ، تنبؤات ابراج شهرمايو 2016 ماغي فرح
0 حظك اليوم الاربعاء 20-3-2017,أبراج يوم الاربعاء 20/3/2017, برجك اليوم 20 مارس 2017
0 توقعات برج الثور شهر ديسمبر2017 ، حظك اليوم شهر ديسمبر2017 ، توقعات الابراج لعام 2017
0 الاستاذ زكريا عبد الجواد من مدينة ادكو ,
0 توقعات برج الجوزاء 2017 بالتفصيل ، توقعات-الابراج برج-الجوزاء عام 2017
0 رسائل سعودية خليجية عيد الام 2017 ، اروع رسائل عيد الام الكويت 2017
0 تصميمات غلاف فيس بوك متنوع 2017 ، تصميم غلاف وكفرات فيسبوك 2017
0 أجمل صور حب فى عام 2012 ، صور مميزة حب و رومانسية 2012
0 سبب زيادة الكرش عند المصريين ، اسباب وعلاج ارتفاع الكرش والبطن 2017
0 توقعات الابراج بنات برج السرطان لعام 2017 ، توقعات برج السرطان للبنات 2017
0 صور تصميمات غلاف فيس بوك رومانسية جديدة 2017 ، Facebook cover 2017
0 حظك اليوم الاحد 7-6-2017, ابراج اليوم الاحد 7/6/2017, توقعات الابراج اليوم 7يونيو 2017
0 صور تصميم رومانسي مكتوب علية كلام حب ، Pictures and words Romantic 2016
0 حظك اليوم برج الدلو شهر مارس 2017 ، توقعات ماغى فرح برج الدلو شهر3 مارس2017 ، توقعات الابراج
0 قصة حب رومانسية جميلة , قصه اعجاب يتحول الى حب رومانسي
0 نكت على مظاهرات الاخوان مظاهرات 2017 ، نكت مضحكة على الاخوان وعلى مظاهرات الاخوان 2017
0 صور غرامية رومانسية 2017 ، صور حب عشق غرام + اشعار رومنسية مكتوبة 2016
0 دعاء اسماء الله الحسني لـ99 اللهم إني أسألك بأسمائك الحسنى كلها
0 صور مصطفى شعبان مكتوب عليها كلام حكم 2017 ، صور مصطفى شعبان فيس بوك 2017
0 نتيجة الشهادة الابتدائية جميع المحافظات الترم الثانى مايو 2017
0 توقعات وتنبؤات برج السرطان عام 2017 ، توقعات الابراج برج السرطان سنة 2017
0 طريقة عمل سلطة باذنجان صحية بالخيار فى فطار شهر رمضان 2017
0 حظك اليوم الاحد 17-11-2017 - ابراج اليوم الاحد 17/11/2017 - توقعات الابراج اليوم 17 نوفمبر 2017
0 تفاصيل اغلاق الشات فى الفيس بوك ، لماذا تم اغلاق الدردشة فى الفيس بوك
0 توقعات برج الاسد لشهر فبراير 2017 ، توقعات الابراج برج الاسد شهرفبراير لعام 2017
0 سيرة ذاتية ومعلومات عن اللواء مراد محمد موافي رئيس مصر القادم 2017
0 موعد مباراة مصر و غانا فى القاهرة يوم 19 نوفمبر 2017 19-11-2017
0 مميزات وعيوب برج الجدى 2017 ، مميزات برج الجدي 2017 ، عيوب برج الجدي 2017
0 حظك اليوم الجمعة 10-5-2017,أبراج يوم الجمعة 10/5/2017, برجك اليوم 10 مايو 2017
0 حظك اليوم السبت 26-11-2016 , ابراج يوم السبت 26/11/2016 , توقعات الابراج اليوم 26 نوفمبر 2016

  2  
قمر
رد: الوعي المروري وآداب الطريق بحث جاهز للطبع

ميرسيي للبحث عن اداب الطريق غلاسه
بالتوفيق لكل الطالبه




من مواضيعى
0 صور اماكن سياحيه من العراق صور عراقيه 2017
0 الدرسات اثبتت ان قلة ساعات النوم تسبب مرض السكر والسمنه المفرظه
0 بالصور وبالترتيب اذا ركعنا او سجدنا لله تتساقط زنوبك من علي ضهرك كلها قوله سبحان الله
0 صور جديده لبروكات شعر 2017
0 هي دي امي
0 احدث تسريحات شعر للعرائس لعام 2017
0 صور ابطال مسلسل رمضان توالي اليل2017
0 صور ومعلومات مسلسل مدرسة الاحلام التي يتم عرضه في شهر رمضان
0 صور تسريحات والوان الشعر الجديد الشعر المموج موضه السنه دي
0 صور الفنانه تينا احدث صور تينا صور حصري لعام 2017
0 هل تعرف معني الثلاث كلمات 2016
0 هل تعرف طارق بن زياد فارس الاندلس 2016
0 لتفتيح البشره والاماكن الحساسه ونتائج مذهله ماء الورد والملح 2017
0 اسماء وصور مفقودين الثوره فيلم الثوره خرج ولم يعد 2016
0 ملابس اطفال حلوه بشكل 2017
0 صور جديده بطاقات اسلاميه 2017
0 الجار وحقوقه عليك
0 صور تمثال في جبل بالسعوديه يشبه ابو الهول تماما صور 2017
0 في الشتاء يكتر البكاء
0 للتخلص من اثار بثور الوجه 2017
0 بوكي عروسه مصنوع من الماس مكان الورد البلدي روعه جدا
0 احبك وسأظل احبك
0 الكاري يمنع انتشار الخلايا السرطانيه
0 جرح
0 قبل النوم اعتني ببشرتك 2017
0 احدث صور ملابس اطفال حديث الولاده 2017 حصري
0 عبس وتولي هل الرسول ارتكب وزرا
0 هل تعرف عدد الانبياء العرب
0 اكبر مجموعة صور حب صور رومانسيه صور عشق لعام 2017
0 صور ازياء شتوي ,للبنات, الروشه 2017


الكلمات الدلالية (Tags)
للطبع , وآداب , المروري , الوعي , الطريق , جاهز

شاهد اخر مواضيع قسم ابحاث علمية دراسية

الوعي المروري وآداب الطريق بحث جاهز للطبع


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع





Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, vBulletin Solutions, Inc
adv ghlasa by : ghlasa
ghlasa آنضم الى معجبين