Thread Back Search



التنمر ودور الطلاب فى التصدى لهذه الظاهرة ، ظاهرة التنمر فى المدارس بحث جاهز للطبع

اضافه رد
  • 02-17-2019 | 02:51 AM
  • ghlasa



  • التنمر ودور الطلاب فى التصدى لهذه الظاهرة ، ظاهرة التنمر فى المدارس بحث جاهز للطبع



    الاسباب التي تؤدى لانتشار ظاهرة التنمر بين التلاميذ

    دور الهيئات والمؤسسات والمجتمع المدنى فى حماية التلاميذ من التنمر
    دور المدرسة فى نشر ثقافة مضادة للحد من ظاهرة التنمر

    دور الطالب فى الحد من ظاهرة التنمر ..



    التنمر ودور الطلاب فى التصدى لهذه الظاهرة ، ظاهرة التنمر فى المدارس بحث جاهز للطبع




    يعد التنمر من أسوء السلوكيات الاجتماعية حيث تعنى اضطهاد إنسان أو مجموعة من أفراد من شخص آخر أقل فى الذكاء أو القوة الجسدية والسخرية منه ومن مظهره وقد يصل الأمر فى بعض الاحيان للاعتداء الجسدى.

    وفى السنوات الأخيرة زاد الوعى بهذه الظاهرة وانتبه الخبراء لخطورة هذا الأمر مما دفعهم لدراسة التنمر بشكل علمى ممنهج .. نرصد أبرز هذه الدراسات فى التقرير التالى.

    آثار مدمرة ومميتة للتنمر
    دراسة جديدة من جامعات أكسفورد وسوانسي وبرمنجهام تكشف أن التنمر قد يكون له آثار مدمرة ومميتة خاصة عندما يكون عالم الأنترنت طرفا ثالثا.
    كما وجدت الدراسة أن نسبة الطلاب الذين تعرضوا للتنمر عبر الإنترنت كانوا أقل ميلًا للإبلاغ عن الأمر وطلب المساعدة مقارنة بضحايا التنمر عبر الوسائل الأكثر تقليدية.

    وقالت قائدة الدراسة، البروفيسور آن جون، إنه يتحتم تضمين منع التنمر على الإنترنت في سياسات المدارس بشأن مكافحة التنمر، مع وجود مفاهيم أوسع مثل المواطنة الرقمية، ودعم الأقران على الإنترنت للضحايا، وكيفية إمكانية تدخل متفرج إلكتروني بشكل مناسب، فضلًا عن تدخلات أكثر تحديدًا مثل كيفية التواصل مع شركات الهواتف المحمولة وموفري خدمات الإنترنت لمنع مستخدمين أو تثقيفهم أو تحديد هويتهم

    التنمر الإلكترونى بين الأطفال
    أظهرت دراسة في عدد من البلدان الأوروبية ارتفاع نسبة تعرض الأطفال والمراهقين إلى التنمر الإلكتروني، ورأت الدراسة أن الاستخدام المفرط لوسائل التواصل بين الطلاب قادت إلى انتشار هذه الظاهرة.

    تنمر الأخوة يسبب أمراض نفسية
    كشفت دراسة بريطانية خطورة تعرض الأطفال للتنمر حيث وجدت أن الأطفال الذين تعرضوا للمشاحنات والشجار والعنف على يد أشقائهم هم الأكثر عرضة للإصابة بالاضطرابات الذهانية مع بلوغ سن الـ18 عاما.

    وقال باحثون في جامعة وارويك البريطانية، إن الأشخاص الذين كانوا إما ضحية وإما معتدين لعدة مرات في الأسبوع أو الشهر كانوا أكثر عرضة بمعدل ثلاثة أضعاف للمعاناة من اضطراب ذهاني مثل الفصام، أو من اضطراب ثنائي القطب.

    وأفاد الباحثون أن الأطفال الذين يبلغون من العمر الـ18 عاما كانوا في الأغلب ضالعين في البلطجة في سن مبكرة، سواء كانوا يمارسون البلطجة أو كانوا ضحية لهذه البلطجة، فضلا عن زيادة مخاطر تعرضهم لاضطرابات ذهانية.

    وفي مقابل ذلك أكدت دراسة حديثة أنه على الرغم من أن وجود إخوة وأخوات قد يكون سببا في حدوث خلافات وصراعات وتنافس إلا أن ذلك يجعل الشخص أكثر تعاطفا مع الآخرين، بينما الطفل الوحيد يكون أكثر إبداعا وعنادا.

    وبينت الدراسة أن الإخوة يمثلون القدوة والمعلمين، ويساعدون على التعرف على العالم بطريقة مشابهة للآباء والمربين، فالأطفال الذين يكون أشقاؤهم لطيفين ومحفزين وداعمين يكونون أكثر تقبلا لاحتياجات الآخرين من أولئك الذين يفتقر أشقاؤهم إلى هذه الخصائص.

    التنمر من الذات دليل القوة
    فجرت دراسة إسبانية جديدة مفاجأة حول السخرية من الذات حيث وجدت أن من يلقون النكات على أنفسهم، فهم ليسوا أقل ثقة بالنفس أو ميالين إلى الاكتئاب كما يظن البعض، بل هم الأكثر سعادة! وقد فرق الباحثون بين عدة أنواع من الفكاهة، وتم تصنيف السخرية من الذات باعتبارها علامة على قوة التواصل الاجتماعي.

    وبحسب الدراسة التي أجريت في جامعة غرانادا تشير الفكاهة التي يتم فيها إعلاء الذات إلى مشاعر إيجابية، لكن نقد الذات والسخرية منها إشارة إلى درجة أعلى من السعادة والثقة بالنفس.

    واعتبر الباحثون أن السخرية اللاذعة والعنيفة إشارة إلى درجة مرتفعة من الغضب يهدف إلقاء النكتة على إخفائها.

    ربع مليار طفل تعرض للتنمر فى المدرسة
    كشفت إحصائيات حديثة لليونسكو أن ربع مليار طفل في المدارس يتعرضون للتنمر في المدارس من إجمالي مليار طفل يدرسون حول العالم، توصلت الدراسة أن 34% من الطلاب تعرضوا للمعاملة القاسية و أن 8% منهم يتعرضون للبلطجة يوميا.

    وأوصت الدراسة بضرورة معالجة العنف المدرسي والبلطجة من خلال تطوير مهارات المدرسين و مشاركة الأطفال والمراهقين فى مكافحة هذه الظاهرة وإنشاء نظم معلومات لجمع البيانات اللازمة لمواجهة ظاهرة التنمر بأسلوب صحيح


    التنمر ودور الطلاب فى التصدى لهذه الظاهرة ، ظاهرة التنمر فى المدارس بحث جاهز للطبع do.php?img=75043


    التنمر ودور الطلاب فى التصدى لهذه الظاهرة ، ظاهرة التنمر فى المدارس بحث جاهز للطبع ghlasa2.gif


    المواضيع المتشابهه:

     




    hgjklv ,],v hg'ghf tn hgjw]n gi`i hg/hivm K /hivm hgl]hvs fpe [hi. gg'fu

لو عجبك الموضوع اضغط شير لنشر الموضوع مع اصدقائك

  أضـغط هنـآ


من مواضيعى
0 اوضاع الجماع بالصور التوضيحية بنات 2019 ، صور بنات في اوضاع جماع ساخنة 2019
0 بحث اسلامي عن هجرة الرسول صلي الله علية وسلم جاهز للطبع 1437
0 طريقة عمل بطاطس شيبسى فى المنزل صحية جدا ومفيدة 2019
0 معلومات عن مسلسل اسيا فى شهر رمضان عام 2019 ، مسلسل منى زكى 2019 اسيا
0 صور وكلمات اليوم الوطني السعودي 2019-1439 ، اليوم الوطنى المملكة العربية السعودية 2019
0 حظك اليوم الخميس 5-9-2019, ابراج اليوم الخميس 5/9/2019, برجك اليوم 5 سبتمبر 2019
0 صور رومانسية احضان ساخنة ومثيرة 2019 ، صور حب رومانسي للكبار 2019
0 توقعات-الابراج توقعات برج السرطان عام 2019 - توقعات ماغى فرح برج السرطان لعام 2019
0 حظك اليوم برج الحوت الاحد23-6-2019 , برج الحوت اليوم 23 يونيو 2019
0 حظك اليوم الثلاثاء 1-10-2019, ابراج اليوم الثلاثاء 1/10/2019, برجك اليوم 1 اكتوبر 2019
0 كلمات اغنية بوسى تعالى من مسلسل حالة عشق ، اغنية تعالي غناء بوسي 2019
0 صور بوس مثيرة 2019 ، صور عض شفايف ساخنة 2019 ، صور رومانسية ساخنة جدا 2019
0 كلمات اغنية ادها و ادود غناء هانى شاكر 2019 ، كلمات اغنية الله عليك ياشعب هانى شاكر 2019
0 حظك اليوم الاربعاء 18-1-2019 , ابراج اليوم الاربعاء 18/1/2019 , توقعات الابراج اليوم 18 يناير2019
0 نتيجة الصف السادس الابتدائي الترم الثاني 2019 محافظة بني سويف بالاسم ورقم الجلوس
0 حظك اليوم الاحد 22-1-2019 , ابراج اليوم الاحد 22/1/2019 , توقعات الابراج اليوم 22 يناير2019
0 حظك اليوم برج الحمل الثلاثاء 7-5-2019 , برج الحمل اليوم 7 مايو 2019
0 حظك اليوم الخميس 19-6-2019، ابراج اليوم الخميس19/6/2019,توقعات الابراج اليوم الخميس 19يونيه 2019
0 تفسير حلم تساقط الاسنان 2019 ، تفسير سقوط السنان بدون دم 2018
0 تحميل مسلسل راجل و6 ستات الموسم العاشر الحلقة 9 كرشك ياسي عادل
hiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc
adv ghlasa by : ghlasa