التخطي إلى المحتوى

نائب مدينة ادكو محمد عبدالله زين الدين يتقدم بالشكر لصقور القوات المسلحة في مواجهة مافيا تهريب المخدرات والسلآح

أشاد النائب محمد عبد الله زين الدين بنجاح قوات حرس الحدود فى التصدى للمهربين والعناصر الإجرامية وإجهاض المخططات والمحاولات التى تهدف إلى تهديد استقرار المجتمع والإضرار بالأمن القومى المصرى.

النائب محمد عبد الله زين عضو مجلس النواب نجاح ويقظة العيون الساهرة من صقور وأبطال قواتنا المسلحة الباسلة فى مواجهة مافيا الكيف وضبط أغرب الوسائل والطرق غير المسبوقة فى تهريب المخدرات.

نائب مدينة ادكو محمد عبدالله زين الدين يتقدم بالشكر لصقور القوات المسلحة في مواجهة مافيا تهريب المخدرات والسلآح

وأشاد “زين الدين” بالفيديو الذى نشره الموقع الرسمى لوزارة الدفاع وأظهرت مقاطعة المصورة كيفية القيام بأعمال تهريب المخدرات والتى تنوعت بين أسقف السيارات والأرضيات الخاصة بعربيات النقل وكذلك الكراسى والأبواب الجانبية وتنك البنزين.

وقال زين أن قوات حرس الحدود نجحت خلال الشهر الماضى فى تحقيق العديد من النجاحات وتم ضبط 3 بنادق قناصة و3 رشاش و11 بندقية آلية و12 بندقية خرطوش و25 مسدس صوت و90 بندقية ضغط هواء، فضلًا عن عدد 2500 طلقة مختلفة الأعيرة و15 هاتف للاتصال عبر الأقمار الصناعية، بالإضافة إلى اكتشاف وتدمير عدد 4 فتحة نفق بشمال سيناء إضافة إلى نجاح عناصر قوات حرس الحدود على أنفاق قناة السويس أثناء عمليات التفتيش والتأمين الدورية للسيارات والمركبات فى ضبط 963 كيلو جرام لجوهر الحشيش، و548 كيلو جرام لنبات البانجو، و47 كيلو جرام للأفيون، فضلًا عن ضبط مبالغ مالية كبيرة من العملات المصرية والأجنبية إضافة إلى ضبط 140 عربة تستخدم فى أعمال التسلل والتهريب فضلًا عن ضبط كميات كبيرة من البضائع المهربة وغير الخالصة الرسوم الجمركية، وضبط عدد 535 ألف قرص مخدر، و7 كيلو جرام من الذهب المهرب، بالإضافة إلى ضبط عدد 15 جهازا للكشف والتنقيب عن المعادن، و122 طنا من الحجارة المخلوطة بالذهب.

ووجه النائب محمد عبد الله زين الدين تحية قلبية لهؤلاء الصقور من قواتنا المسلحة المصرية فى القيام بهذه المهام التى تكفل مواجهة مافيا الكيف وعدم تسلل هذه الكميات من مختلف إنواع المخدرات إلى داخل البلاد لحماية شبابنا من هذه الآفة الخطيرة معرباً عن ثقته التامة فى نجاح قواتنا المسلحة فى تأمين جميع الحدود المصرية جواً وبحراً وبراً

التعليقات

اترك تعليقاً