التخطي إلى المحتوى
ضحايا اهمال مستشفى ادكو وفيروس كورونا في مدينة ادكو بالبحيرة
ضحايا اهمال مستشفي ادكو وفيروس كورونا في مدينة ادكو بالبحيرة

ضحايا اهمال مستشفي ادكو وفيروس كورونا في مدينة ادكو بالبحيرة

في مدينة ادكو بمحافظة البحيرة يستمر الاهمال بكل القطاعات وبجميع اشكالة المتوفرة في جمهورية مصر العربية , حيث ان في مركز ادكو بسبب اهمال مستشفي ادكو العام اسرة عائلات بلال في ادكو تفقد 3 من اسرة واحدة ومنزل واحد بسبب فيروس كرونا وهذا لعدم توفير الخدمات الطبية في المدينة

ضحايا الاهمال في مستشفي ادكو العام بفيروس كورونا

يحكي اليكم التفاصيل ( الاستاذ السيد عبد المحسن بلال ) ابن وشقيق المتوفين بسبب الاهمال المتعمد الذي حدث ……

بسم الله الرحمن الرحيم (ولا تقتلوا النفس التي حرم الله ألا بالحق )

هذه حكايتي مع مستشفى أدكو العام عذرا لطول المقال لكنة اقل ما يقال

مثلث الموت ( اختي واخي وامي ) في اقل من خمسه أيام تقصير إهمال لا مبالاة

خدمه طبيه متدنية لا ترقي بمستوي الحدث ولا بتعليمات السيد رئيس الجمهورية

والحكومة وكأنهم يغردون في وادي والدوله في وادي اخر

اخي وامي عزل منزلي يتلقون علاج كوفيد وعند شعوري بنقص الأوكسجين توجهت الي مستشفى أدكو كطوق للنجاة ولاكنني سلمت امي واخي للقتلة

عند دخولي للاستقبال يوجد دكتورة عرضت الموقف خوفا علي باقي المرضي فقالت أنا دكتورة أطفال ولا استطيع التعامل قدرت الموقف وطلبت قياس نسبه الأوكسجين وعمل اشعه مقطعيه توجهت لقياس نسبه الأوكسجين فكانت 75 لأخي و80 لا مي وبذلك حسب معرفتي يحتاجون لعزل بجهاز نفس سالت عن دكتور العناية فلم اجدة قابلت نائب المدير دكتور / محمد حسن توتو بعد البحث عن ابرة في كومه قش طلبت منه عمل الأشعة فقال إنها معطله قلت وبعدين أنا منقدرش ننقلهم ونعمل اشعه بدون جهاز نفس طيب اججزهم مؤقتا فقال لي لا يوجد مكان- قلت له اخدمني ياد كتور انت ( ابن البلد يابو توتو ) قال لي أنا الدكتور محمد حسن توتو حاضر يادكتور لم يستجيب وهددني بعمل محضر شغب استقواء بالشرطة وتناسي ان ( الشرطة في خدمه الشعب ) وليست أداء لقهر الشعب وهذا مااكدة سيادة العميد الخلوق الأنسان / محمد البنا الذي تعاطف معي بالرغم ان صوتي ارتفع في المركز بعد تواصل مع احد زملائي تم حجزهم بعد 10 دقائق فقط وتواجد مكان بقدرة قادر وتواصلت مع النجدة فأوصلوني بسيادة العميد محمد البنا الذي استوعبني واحترم مهنتي كمدرس الذي استهزأ بها الدكتور محمد توتو وهداني وسمعني وتواصل مع المستشفى واكد الحجز وعن طيب خاطر ولعدم استغلال الموقف من اصحاب النفوس الضعيفة وصائدي الاخطاء وتقديرا لهذة الرجل تنازلت عن شكواي لزوال السبب اليوم التالي اليوم الأسود ( الدم والقهر) فأمي واخي لم يتلقوا أي عنايه أو رعاية طبيه وتركوا ليصارعوا الموت طيلة الليل في تمام الساعة الثانية عشرا ليلا وأثناء تواجد ابنه اختي المتوفية مع أبيها في المستشفى سالت عن خالها فاحتاجوا ماسك ببالونه قيمته خمسون جنيها برمت عليه مدينة ادكو كلها لم اجدة تواصل ابن شيققتي الأخرى مع صديقه بالإسكندرية احضره الرجل في اقل من 45 دقيقه سلمته للمرضة طلعت ونزلت بسرعه سالتها ركبتيه قالت نعم طلبت دكتور العناية فاصطحبني احد أفراد امن المستشفى الذين يعملون بجد اكرمهم الله اليه في السكن الخاص بالمستشفي فهل هذا مكان عمله فقال محتاجين جهاز تنفس كامل وعندنا 8 فقط واحد معطل والعالم كله بيموت قولت له لا اعتراض علي حكمه الله تواصل مع المسئولين قال تواصل انت مع الوزارة ووفر أجهزة ادركت انه لا جدوي من النقاش مع مستشفي الأشباح ليلا تواصلت مع احد أقاربي فتواصل مع العديد من المستشفيات الخاصة لاكن دون جدوي وكله كومبليت وانتظر حتي الصباح لاكن أجراس الخطر تطرق في اذني طلبت الخط الساخن اخذوا البيانات ولاجدوي اتصل بي احد أقاربي بعد تواصله مع الدكتور الجميل انه وفر مكان في رشيد وطلب تقرير يرسل علي الواتس فانتظرنا حتي التاسعة والنصف صباحا لحضور السيد الدكتور / الطيباني مدير المستشفي قابلته فاكد لي اتصال الدكتور الجميل واتركني لعمل التقرير وفي حينه اتصل الدكتور العرجاوي بي وقال وصلني للمدير فتافف المدير وعند استلام التليفون تغيىرت الدنيا بالتحيات وخلافه

رزق فهمي بلال الاخ المتوفي

وتواصلت ايضا مع احد اقاربي للاتصال بنائب مدينة ادكو / المحاسب محمد عبد الله زين الدين فقال لي هات نمرة جزر حبيب النائب وحيخلص استغربت من جزر هل مسئول في وزارة الصحة امن من هو لاكني انتظرت كتابه التقرير لاخي بعد الحاديه عشر صباحا حتي توفاة الله فلماذا كل هذا التاخير في كتابه التقرير فقالوا سوف نحول والدتك وبدا ومع خروج أخي للمقابر خرجت والدتي لمستشفي رشيد لاكن بعد دفنه أخي اتصل ابن خالي بي وقال البقاء لله حسب تحليلي للأفلام التي تدار في المستشفي

معلومات عن مدينة ادكو

بناء عليه سيادة الرئيس قتلت أسرتي بمستشفي ادكو بالإهمال واللامبالاة والتقصير بإمكانيات المستشفي الهزيلة سواء اجهزة ومعدات وعناصر بشريه وإدارة مترهلة لذلك احمل النواب الثلاث مسئوليه الدفاع عن حقوق وواجبات المواطنين في تلك الفترة العصيبة لا لاقتصار الأدوار علي برقيات التعازي التي لا تثمن ولاتغني من جوع- اشهد الله ان هذا المقال ليس ألا لتوضيح الحقيقة وإطفاء نار أسرتي فلا احد في الدنيا يتحمل الذي حد ث لي من قهر داخل هذه المستشفي ولإنقاذ باقي أسرتي اخي وزوجته وزوجه المتوفي وزوجتي وابني في مرحله الخطر أما أنا والأطفال لنا الله فانا أدافع عن اليتامى وأسرتي بدون إمكانيات ولاا ي تدابير احترازيه لاكن معي الله لتحمل المسئولية وارفع هذا الأمر للسيد رئيس الجمهورية لإنقاذ ما تبقي من أسرتي وللاهتمام مستشفي أدكو العام ورقابتها وحتي لا تتكرر المأساة مع احد وكلي امل ومتأكد من ان سيادتكم سوف تقوم بإنصافي كاب لي ولليتامى فهل ستخذلني يا سيادة الرئيس لا والله انا متأكد وكلي ثقه انك لن تترك حق اليتامى وأسرتي لعلها تكون اخر كلماتي والحمد لله علي كل حال وراضون بقضاء اللهمقدمه لسيادتكم /السيد عبد المحسن السيد بلال أدكو شارع عزيز المصري محافظه البحيرة

اين تقع مدينة ادكو في محافظة البحيرة

التعليقات

اترك تعليقاً