Thread Back Search





بحث علمى عن حرب اكتوبر 73 ، بحث ومقال عن حرب اكتوبر 1973

اضافه رد
  • 03-02-2017 | 07:50 AM
  • ghlasa



  • بحث علمى عن حرب اكتوبر 73 ، بحث ومقال عن حرب اكتوبر 1973


    ربما جاء يوم نجلس فيه معاً، لا لكى نتفاخر ونتباهى، ولكن لكى نتذكر وندرس، ونعلم أولادنا وأحفادنا جيلاً بعد جيل، قصة الكفاح، ومشاقه ومرارة الهزيمة وآلامها، وحلاوة النصر وآماله، وسوف يجىء يوم نجلس فيه لنقص ونروى، ماذا فعل كل منا فى موقعه، وكيف حمل كل منا أمانته وأدى دوره، وكيف خرج الأبطال من هذا الشعب وهذه الأمة، فى فترة حالكة ساد فيها الظلام، ليحملوا مشاعل النور وليضيئوا الطريق، حتى تستطيع أمتهم أن تعبر الجسر، ما بين اليأس والرجاء"، بهذه الكلمات أعلن بطل الحرب محمد أنور السادات عن انتصار أكتوبر، وقدم التحية للأبطال وللشهداء، الذين حاربوا وانتصروا، ولكل من قام بدور فى هذه الحرب العظيمة.

    ويردد إيهود باراك وزير الدفاع الإسرائيلى الحالى تصريحات جوفاء ليس لها دليل على أرض الواقع، ويقول –بمناسبة ذكرى أكتوبر- أن "إسرائيل أقوى دولة فى المنطقة، وستمارس قوتها العسكرية، إذا اقتضت الضرورة ذلك"،، وهى نفس العبارات الجوفاء التى رددها قادة إسرائيل عقب نكسة 1967 وحتى قيام حرب أكتوبر، أعظم حرب فى التاريخ الحديث، والتى نزلت كالصاعقة على الجيش الإسرائيلى والدولة الإسرائيلية، لتنتهى بذلك مقولة "إن الجيش الإسرائيلى لا يٌقهر"، لأنه بالفعل قد قٌهر ولأول مرة على يد الجيش المصرى، وقد اعترف بذلك كبار قادة إسرائيل عقب حرب أكتوبر، فقد صرح موشيه دايان وزير الدفاع الإسرائيلى آنذاك "إن ما حدث فى حرب أكتوبر قد أزال الغبار عن العيون، وأظهر لنا أننا لسنا أقوى من المصريين، وأن هالة التفوق والمبدأ السياسى والعسكرى القائل إن إسرائيل أقوى من العرب، وأن الهزيمة ستلحق بهم إذا أقبلوا على الحرب، هو مبدأ لم تُثبت صحته"، كما اعترفت جولدا مائير رئيسة وزراء إسرائيل بأن "حرب الغفران كابوس مفزع قاسيت منه وسوف يلازمنى مدى الحياة"، واعترف رئيس إسرائيل حاييم هيرتزوج –فى مذكراته عن حرب أكتوبر- "لقد تعلم المصريون كيف يقاتلون، بينما تعلمنا نحن كيف نتكلم، لقد كانوا صبورين كما كانت بياناتهم أكثر واقعية، وكانوا يعلنون الحقائق حتى بدأ العالم الخارجى يتجه إلى الثقة بأقوالهم وبياناتهم".

    فمن شارك فى حرب أكتوبر؟، ومن أعاد النصر والكرامة لهذا البلد؟، ومن له الفضل فى هذا المكسب العسكرى والاستراتيجى والسياسى الذى حقته مصر والعرب، وأعادت به أرضها التى سُلبت منها غدرا؟.

    الإجابة بحق: أن حرب أكتوبر بدأت بحرب الاستنزاف التى أعقبت هزيمة 1967، ويُخطئ من يظن أن نصر أكتوبر بدأ فى السادس من أكتوبر 1973، فحرب الاستنزاف كان لها دور كبير فى نشوب حرب أكتوبر،، والاستنزاف هو مصطلح أطلقه الزعيم جمال عبد الناصر، وقد اندلعت بين مصر وإسرائيل على ضفتى قناة السويس، حينما تقدمت المدرعات الإسرائيلية صوب مدينة بور فؤاد بهدف احتلالها يوم 1 يوليو 1967، فتصدت لها قوات الصاعقة المصرية بنجاح فيما عُرفت بمعركة "رأس العش"، واستمرت الحرب 3 سنوات، مروراً بعملية "تفجير إيلات" عام 1969، وهذا يؤكد على أن الجيش المصرى والقيادة السياسية لم تستلم للهزيمة، ولم تكسرها النكسة، بل عادت أقوى مما كانت عليه، ولا يمكن نسيان دور الفريق محمد فوزى بعدما تولى المسئولية فى إعادة الروح المفقودة للقوات المسلحة بعد النكسة، ومن هنا كان اللجوء للقوات الخاصة لتنفيذ عمليات ناجحة خلف خطوط العدو تعيد الروح المعنوية للقوات المسلحة وللمصريين جميعاً، ومنها عملية "تفجير إيلات"، فقد آمنت القوات المسلحة بأن مرحلة إعادة التنظيم بنيت على أساس عزيمة وإيمان المقاتل فى الجيش وقدرته على القتال، معتمداً على الضبط والربط والأخلاق، والروح القتالية، تمهيدا لإعادة سيناء بالكامل.




    وفى هذا اليوم العظيم الموافق 6 أكتوبر 2017، تحتفل مصر بمرور 40 عاماً على حرب أكتوبر المجيدة، التى انتفض فيها الجيشان المصرى والسورى، ليحققا انتصارا تاريخيا وعسكريا واستراتيجيا، ويوقعا أول هزيمة عسكرية فى تاريخ إسرائيل، ونجحت قوات الجيش المصرى فى صفع إسرائيل على وجهها بضربة قوية مفاجئة أفقدتها توازنها، وأعطتها درساً لتعلم منه قدرها وحجمها العسكرى، مقابل قدر وحجم مصر والعرب متحدين معاً، وكانت أهم نتائج الحرب استرداد السيادة المصرية الكاملة على قناة السويس، وشبه جزيرة سيناء، وجزء من مرتفعات الجولان، وتحطيم أسطورة "أن الجيش الإسرائيلى لا يُقهر"، وسقوط أسرى إسرائيليين لأول مرة فى تاريخ إسرائيل.

    أما أبطال حرب أكتوبر، فالحديث عنهم يحتاج لمجلدات، بدءاً من أصغر جندى مصرى رفع علم مصر على الجبهة بعد عبور الأبطال لضفة قناة السويس واجتياز خط بارليف المنيع، وحتى البطولات والأسماء الذين ضحوا بأرواحهم ولم نتحدث عنهم كثيرا مثل الشهيد أحمد حمدى والمهندس باقى زكى يوسف والشهيد الطيار سليمان ضيف الله وغيرهم، وكما أكد البطل الفريق سعد الدين الشاذلى: "إن نجاح معركة العبور هو حصيلة مشتركة لجميع الجهود لكل من الفريق أحمد إسماعيل على قمة جهاز القيادة، والفريق أحمد فؤاد زكى قائد القوات البحرية، واللواء محمد فهمى قائد قوات الدفاع الجوى، واللواء محمد الجمسى رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة، واللواء محمد سعد الدين قائد الجيش الثانى الميدانى، واللواء محمد عبد المنعم واصل قائد الجيش الثالث الميدانى، واللواء جمال محمد على مدير المهندسين، والعميد نبيل شكرى قائد القوات الخاصة، وجميع الجنود المصريين الذين تلقوا الأوامر من قادتهم ونفذوا، وأخيراً وليس آخراً، العقل المدبر وأكبر قيادة خططت ودبرت للحرب هو الفريق سعد الدين الشاذلى، والقيادة التى اتخذت القرار هو الرئيس محمد أنور السادات.

    فهى ساعات تقدم فيها أبطال، وسقط فيها شهداء، ساعات مليئة بمشاعر متباينة تمتزج بها الفرحة بمشاعر عميقة، وكان الجيش المصرى يريد إعادة الحق وأعاده بالحرب.

    انتصر الجيش المصرى رغم محاولات إسرائيل على مدار 6 سنوات تحصين مراكزها فى الجولان وسيناء، ولكن قوة وإرادة "خير أجناد الأرض" كانت أقوى وأعظم،، فالجيش المصرى دافع عن أرض الوطن دفاع مستميت، وحمى البلاد فى أوقات عصيبة، وحقق النصر بعد الهزيمة، ورد كرامة المصرى وعزة الوطن، واستعاد الأرض المحتلة، ووقف فى وجه المحتل الغادر.

    واليوم، وبعد مرور 39 عاماً على نصر أكتوبر العظيم، نسأل ونتساءل لماذا لا يستحضر الشعب المصرى روح أكتوبر؟، لماذا لا نستعيدها لكى نبنى مصر جديدة قوية شامخة وقائدة كما كانت طوال حياتها؟.

    فمصر التى تواجه الآن تحديات كثيرة فى الداخل والخارج، لابد أن يستعيد شعبها روح الانتصار والوطنية والاتحاد والإصرار التى كانت موجودة أثناء حرب أكتوبر، وأثناء ثورة يناير.

    مصر التى انتصرت على العدو الخارجى وأعادت أرض سيناء، لابد أن تنتصر على تحديات الفقر والجهل والمرض، وأن يتم استكمال تحرير سيناء بمشروع قومى تنموى شامل لسيناء، وهذا يحتاج لقيادة سياسية قوية قادرة على اتخاذ القرار وتنفيذه، فالأمر يحتاج للتنظيم الجيد والتخطيط وسرعة التنفيذ.
    بحث علمى عن حرب اكتوبر 73 ، بحث ومقال عن حرب اكتوبر 1973

    مصر تحتاج لأن تنتصر على الخلافات الداخلية من خلال سمو الولاء الأسمى على الولاءات التحتية، وأن تُعيد بناء قوتها العلمية والثقافية لأنها أساس بناء أى دولة اقتصادياً وسياسياً، فلن نتمكن من بناء القوة الاقتصادية إلا بالعلم، ولن نتمكن من بناء نظام سياسى قوى إلا بوجود ثقافة ديمقراطية حقيقية، ليست مزيفة وليست تابعة، وبأن يصل المواطن المصرى للمستوى الذى يجعله قادر على اختيار من يجلسون على كراسى السلطة، فلا يمكن أن نبقى حقول للتجارب وساحة لاختراق الغير، فقد اتحد المصريون على إزالة نظام فاسد، ويجب أن يتحدوا على بناء نظام قوى يجعل مصر قادرة على قيادة المنطقة كما كانت، ويجعل مصر كبيرة فى عيون أبنائها والعالم كله.

    والقوة العسكرية أبقى وأهم، فالدولة عليها تقوية الجيش المصرى حتى يظل دائما الجيش الأول والأقوى فى المنطقة، كما أن الشعب المصرى لابد أن يظل داعما للقوات المسلحة التى تحمى البلاد والعباد من الخطر، والتى تدفع بنفسها أمام الخطر لحماية الوطن من أى عدو خارجى، ليكتب بداية صفحة جديدة فى تاريخ الجيش المصرى، ملؤها الأمل والطمأنينة والشرف والفخر الذى تعودنا عليه من هذا الجيش، الذى آمن بأنه جزء من الوطن وأن مسئوليته حمايته.

    تحية لكل أبطال حرب أكتوبر، وحمى الله مصر وشعبها وجيشها "خير أجناد الأرض"، ووفقهم إلى ما فيه عزة مصر وأمنها وتقدمها ورقيها.


     



    المواضيع المتشابهه:


    fpe ugln uk pvf h;j,fv 73 K ,lrhg 1973

لو عجبك الموضوع اضغط شير لنشر الموضوع مع اصدقائك

  أضـغط هنـآ


من مواضيعى
0 دعاء ليلة الاسراء والمعراج ، دعاء اليوم دعاء الاسراء والمعراج
0 حظك اليوم الاحد 18-5-2017، ابراج اليوم الاحد18/5/2017,حظك اليوم الاحد 18مايو 2017
0 نكت شحن رصيد فودافون 2017، نكت مصرية شحن رصيد فودافون
0 حظك اليوم الجمعة 29-7-2018 29يوليو2018 ابراج اليوم 29/6/2017
0 صور العيد احلى مع أسمك , مرفت , لوجى , لارا , فرح , فاطمة , ضحى , شيماء , شهد , شروق , سندس صورالعيد
0 عدلى محمود منصور رئيس مصر مسلم وليس مسيحى كما يقولون الاخوان
0 عرض فودافون اتكلم ، عرض 15 مارس 2017
0 كلمات اغنية سمسم شهاب "ماشي" 2017 من البوم مشوار
0 صور ايرينا شايك 2017 ، صور صديقة رونالدو ايرينا شايك 2017 ، Irina Shayk‏
0 Photos baby, baby pictures ، صور اطفال ، صور طفل
0 صور ملابس محجبات صيف عام 2017 ، صور ازياء محجبات شهر رمضان 2017/1434
0 صور ‪Nissan TeRRA مواصفات سيارة‬‏ 2017 ، Nissan_TeRRA-2017
0 صور لشهر رمضان متحركة 2017-1434 ، صور شهر رمضان مميزة 2017
0 حكم فيس بوك مكتوبة ، صور حكم وكلام رومانسي ، كلام للنشر 2017
0 توقعات برج الثور شهر ديسمبر 2018 , توقعات الابراج لشهر ديسمبر ماغي فرح برج-الثور 2018
0 سعر الدولار اليوم فى السوق السوداء شهر نوفمبر ، شهر ديسمبر 2017
0 المشير عبد الفتاح السيسي يتصل بـ اهل اسيوط عن طريق فيديو
0 نتيجة الصف الأول الاعدادي 2018 جميع المحافظات بالاسم ورقم الجلوس
0 بالصور دعاء لكل ام في عيدالام 2018 ، صور اسلامية وادعية لعيد الام 2017
0 فرحة العيد احلى مع سينسي , شذى , صباح , عزة , عفاف , علا , علياء , غزل , فجر , فرح 2017
0 صور اجمل بنات دلع غلاسة 2017 , صور بنات رمزيات خقق كشخة 2018
0 سنودع ‫ ‏عام2017‬ قريباً كل عام وانتم بخير عام 2017 سعيد عليكم
0 حظك اليوم الخميس 14-8-2017، ابراج اليوم الخميس14/8/2017,حظك اليوم الخميس 14اغسطس 2017
0 صور خلفيات طبيعية خيول ذهبية 2017 ، صور خيول 2017 ، صور حصان فرس 2017
0 عيد ميلاد الفريق عبد الفتاح السيسى يوم 19-11-2017 هو نفس يوم مباراة مصر و غانا فى القاهرة
0 صور بنات اليمن 2017 , صوربنات تعارف من دولة اليمن للزواج 2017
0 نتيجة الصف السادس الابتدائى 2017 محافظة بني سويف من وزارة التربية والتعليم الترم الثانى
0 صور كريسماس 2017 , صور راس السنة الجديدة 2017 , happy new year2017
0 حظك اليوم الاربعاء 29-7-2017, ابراج مكتوب اليوم الاربعاء 29/7/2017, توقعات الابراج اليوم 29يوليو 201
0 توقعات الابراج برج الحوت ليلى عبداللطيف 2017 , توقعات ابراج 2017 برج-الحوت
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc
adv ghlasa by : ghlasa