اهم مواضيع منتديات غلاسة



صور العام الجديد 2017 توقعات الابراج محمد فرعون 2016 happy new year 2017 ارقام بنات للتعارف توقعات الابراج السنوية 2016 حظك اليوم نكت مضحكة 2016




اهم مواضيع منتديات غلاسة
صور اطفال جميلة توقعات الابراج لشهر ديسمبر 2016 بنات مطلقات للتعارف صور شهر رمضان 2017 صور حزينة 2016 Wedding Dresses 2016 حقائق الدنيا العشرة
اهم مواضيع منتديات غلاسة
صور صالونات 2017 ديكور غرفة سفرة ديكور غرف صالون توقعات شهر ديسمبر 2016 اجمل صور رومانسية صور كلام رومانسي صور كلمات رومانسيه
العودة  

قصص وحكايات احدث القصص والحكايات



قصة حسين الغلبان و مرض السرطان 2017 ، قصة حزينة جدا 2017

قصة حسين الغلبان و مرض السرطان 2017 ، قصة حزينة جدا 2017 حسين موظف غلبان مرتبه فى الشهر 350 جنيه يدوب بيدفع بيه اجارة الشقة داا اذا قولنا

 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  1  
ghlasa
قصة حسين الغلبان و مرض السرطان 2017 ، قصة حزينة جدا 2017




قصة حسين الغلبان و مرض السرطان 2017 ، قصة حزينة جدا 2017

قصة حسين الغلبان و مرض السرطان 2017 ، قصة حزينة جدا 2017 ghlasa1380748578261.jpg


حسين موظف غلبان مرتبه فى الشهر 350 جنيه يدوب بيدفع بيه اجارة الشقة داا اذا قولنا عليها شقة

كالعادة مراته بتصحيه : - قوم يا حسين أتاخرت على الشغل ؟؟

حسين :- لسه الوقت بدرى سبينى شوية عايز أنام .؟؟

مرات حسين :- قوم الساعة 8.30 ؟؟

حسين يقفز من فوق السرير قائلاً :- ايه بتقولى ياولية ازاى سيبانى نايم لحد دلوقتى كدا انا هتأخر وهيخصموا المرتب .

حسين سريعاً يلبس البنطلون والقميص بتوع كل يوم

مراته قائلة له استنى ياحسين الفطور

يرد عليها وهو فى اتجاه الباب :- هفطر فى الشغل مفيش وقت ؟؟

وكعادة حسين يركب الاتوبيس الحكومى الى غالباً هو اتوبيس واحد بيركب فيه كل الشعب

يصل كالعادة متأخراً عن الشغل .. ويصل لاثبات حضوره

يقول له الموظف زميله .. ايه يا سحس كل يوم هناخدك تأخير ولا ايه مش هينفع كدا ؟؟

حسين :- معلش يا عم أحمد انت عارف انى شغال على التاكسى لحد الساعة 12 باليل ؟؟

عم احمد :- سيبك من التاكسى وركز فى شغلك دا !!

حسين :- ازاى ياعم احمد وأكل العيال وأمهم منين واجبلهم لبس المدرسة وفلوس الدروس منين !!

عم أحمد :- ماشى يا حسين ع العموم ربنا يكرمك والنهاردة انا هفوتلك التأخير علشان عارف انك طيب وجدع

حسين مبتسماً :- شكرا ياعم احمد مش عارف اودى جمايلك فين

==========================

حسين قبل ما يروح مكتبه فضل انه يروح ياخد مرتبه قبل ما الخزنة تقفل

===========================

حسين :- " السلام عليكم " ازيك ياعم محمد ؟؟

عم محمد :- ايه يا حسين كل مرة بتيجى متأخر علشان تاخد مرتبك ؟؟

حسين :- معلش ياعم محمد انت عارف ظروفى

عم محمد : ربنا يكون فى العون خد مرتبك 300 جنيه 50 جنيه خصم على تأخيراتك

حسين :- يالا الحمد الله ربنا يعوض عليا

حسين يمضى يومه فى الشغل كالعادة ويعود الى بيته الساعة 2 حتى يستطيع الراحة قبل وردية التاكسى الساعة 5 المغرب

حسين يبدو متألماً ويبدوا على وجه المرض

زوجته :- ايه ياحسين لسه تعبان روح يادكتور وطمنا عليك علشان خاطرى

حسين :- لا مالهاش لازمة انا هبقى كويس

زوجته :- لو مروحتش انا هقول لولادك

حسين :- خلاص انا هروح النهاردة

يخرج حسين فى الساعة الخامسة مساءاً بعد وجبة سريعة من الأكل وزوجته تذكره بموعد الدكتور

يركب حسين التاكسى ويتجه نحو الدكتور

الدكتور :- مالك يا حسين حاسس با ايه ؟؟

حسين :- معرفش يادكتور بتألم اووى وتعبان

الدكتور :- طيب خلينا نعمل شوية فحوصات علشان نطمن عليك

انتظر حسين نتيجة الفحوصات وعينة الدم التى أخذوها منه

الدكتور يستدعى حسين

الدكتور :- ادخل يا حسين اتفضل ؟؟

حسين :- خير يادكتور ان شاء الله النتيجة تكون كويسة

الدكتور :-ا انت متجوز ياحسين ؟؟

حسين :- اها يادكتور وعندى محمد وأحمد وخديجة

الدكتور :- للاسف ياحسين نتيجة الفحوصات وعينة الدم بتأكد انك مريض بسرطان الدم !!

حسين يبدوا انه مصدوماً من سماع الخبر .

=========================== " الجزء الثانى "

حسين همس بكلمات غير مفهومة وكأنه يقول لنفسه . ليه كدا يارب ؟ .. انا عملت ايه لكل دا ؟؟

ولكنه سرعان ما تدارك الأمر وأجاب الدكتور قائلاً :- قدر الله وما شاء فعل ؟؟

الدكتور :- خليك مؤمن بالله يا حسين انا عارف ان الصدمة شديدة عليك . بس دى حكمة ربنا ولازم نتقبلها .

حسين :- الحمد الله يادكتور على كل شئ ولا يسعنى سوى قول . اللهم انى لا اسئلك رد القضاء ولكنى اسئلك اللطف فيه

الدكتور :- برافوا ياحسين كدا احنا وضعنا اولى خطوات العلاج ان شاء الله

حسين :- ان شاء الله يادكتور

الدكتور :- حسين احنا محتاجين نعمل عملية فى غضون 3 اشهر بالكتير

حسين :- ودى تكليفتها كام يادكتور ؟؟

الدكتور :- يعنى لو قولنا بمصاريف المستشفى هيبقى فى حدود 25 ألف جنيه

حسين مصدوماً :- ياربى وانا هجيب المبلغ دا منين .. دا انا على باب الله ويدوب المرتب بيعيشنى انا وولادى

الدكتور :- انا عارف ان المسئلة صعبة عليك يا حسين بس انت لازم تحاول وتشوفلك سلفة او يكون معاك اى حاجة

تقدر تبيعها .

حسين :- يا مسهل يادكتور خليها على الله .

الدكتور:- ونعمة بالله انا دلوقتى هكتبلك على شوية أدوية تمشى عليهم لحد موعد اجراء العملية ان شاء الله ومتقلقش انا هكتبلك شوية ادوية غير مكلفة

حسين :- ماشى يادكتور . شكرا يادكتور للتعاون و ان شاء الله اكون جاهز فى موعد العملية

==========

حسين مغادراً العيادة اتجه مباشراً نحو التاكسى الخاص به وهو يأساً حزيناً

لم يستطع حسين اكمال وردية الشغل وفضل ان يرجع الى البيت وكأنه يقول لنفسه اروح الحق اشبع من عيالى قبل ما أموت

وفى اثناء عودته الى المنزل فكر طويلاً فى مستقبل اولاده من بعده وكأنه ادرك ان الموت لا محال منه ويقول لنفسه

عيالى هياكلوا منين انا دلوقتى هعمل ايه انا كل الى حيلتى 5 الاف جنيه شقى عمرى هيعملوا ايه مع عيالى ومراتى
ذ

بعد ما أموت وصرخ قائلاً :- أفرجها ياااااااااااااااااااااااااااااااااارب

وسمع بعدها مباشرة شخص يقول له :- هتفرج يا حسين

التفت يمين شمالاً حتى يجد هذا الشخص لم يجده وقال لنفسه انه مجرد تهيؤات

دخل حسين البيت وفى أيده كيس الدواء الخاص به وكالعادة تجرى نحوه ابنته خديجة قائلة بابا جه وتقوم با احتضانه

ثم تهمس له

خديجة :- ايه دا يا بابا الى فى الكيس كل دى حلويات وشيكولاتة ليا ؟؟

كاد ينهمر حسين من البكاء بعد سماعه تلك الجملة ثم تدارك الموقف سريعاً

حسين :- لا ياحبيبتى دى كيس علاج لبابا اصلى تعبان شوية

خديجة :- ايه دا يابا هو انت تعبان ... وجها حزين بالتصاق شفتيها مع تطويل السفلى

حسين :- لا ياحبيبتى دول شوية صداع وبكرا الصبح هخف عالطول

خديجة يطمئن قلبها وترجع اليها بسمتها الضاحكة

خديجة :- طيب فين الشيكولاتة بتاعتى يا سى بابا ولا انا مش مالية عينك يعنى

حسين ضاحكاً :- لا طبعا ياحبيبتى جبتلك الشيكولاتة بتاعتك اهى

خديجة :- يا حبيبى يا بابا ربنا يديك طول العمر وتعيش لحد 100 سنة

حسين كاد ينهمر مرة أخرى وكـأنه يقول لنفسه دول 3 شهور يا حبيبتى

حسين :- يارب ياحبيبتى فين بقى بوسة بابا

خديجة فرحة تقوم با احتضان والدها وتعطيه بووسة وتقوله دى بووووسة كبيرة اووى لأأحسن بابا فى الدنيا

زوجة حسين :- ايه ياحسين جيت بدرى ليه النهاردة !!

حسين :- أبداً روحت للدكتور وقالى عندك شوية ارهاق ولازم ترتاح النهاردة

زوجة حسين :- طيب الحمد الله انك طمنتنا عليك يالا بقى تعال اتعشى معانا

حسين :- معلش يا حبيبتى انا ماليش نفس واكلت برا وكمان تعبان وعايز أنام

حسين قائلا ليقطع الحديث

أمال فين احمد ومحمد ؟؟

زوجة حسين :- بيلعبوا فى الشارع مع اولاد الجيران

حسين :- طيب متخلهمش يتأخروا علشان المدرسة وانا دلوقتى هدخل أنام ؟

دخل حسين غرفته وهو فى الحقيقة دخل ليفكر فى مستقبل اولاده وليس للنوم

لم ينم هذه الليلة حسين من كثرة التفكير ولكنه وصل الى حل قد يضمن له مستقبل اولاده الى حد ما

فى الصباح

حسين :- فين الفلوس الى قولتلك شيليها ياولية ؟؟

زوجته :- ليه يا حسين ناوى تعمل بيهم ايه

حسين :- ياسلام على صنف الحريم لازم يسئل فى كل حاجة

زوجته :- اها طبعا يمكن تكون عينك زاغت كدا ولا كدا وعايز تتجوز عليا يا راجل

حسين :- وأنا برضو أقدر اتجوز النجوم والقمر معايا

زوجته مبتسمة :- أيوة اايوة اكسفنى بقى بكلامك الحلو دا

زوجته :- خد الفلوس اهى وانا عارفة انك مش هتعمل حاجة غلط بيهم لانى بحبك وعارفة كمان انك بتحبنى

حسين يغادر البيت متجهاً الى عمله وكان سعيداً بالحوار الذى دار مع زوجته

وصل حسين مقر عمله متجهاً الى عم أحمد موظف دفتر الانصراف والحضور

حسين :- ازيك ياعم احمد ؟؟

ابو احمد :- اهلا يا سحس شكلك مبسوط النهاردة هو انت اتجوزت تانى ولا ايه "

حسين ضاحكاً :- اه ياعم أحمد والعيشة أاالسطة ها تحب اجوزك معايا

عم أحمد ضاحكاً :- هههههههه راحت علينا ياحسين انت الشباب لسه العمر قدامك

تحول كل هذه الضحك والتفاؤل الى حزن على وجه حسين بعد سماعه " العمر قدامك "

حسين مقاطعاً الحديث حتى لا يلاحظ حزنه

حسين :- خد ياعم أحمد دول خمسة الاف جنيه عايزك تجبلى بيهم بضاعة وكدا اصلى سمعت انك بتبيع بالجملة فقولت اشترى منك

عم أحمد :- طيب ليه كدا يا حسين




حسين :- اصلى لقيتهم قاعدين معايا مالهمش لازمة فقولت اشغلهم احسن وكمان انا قولت اسمع كلامك واسيب شغلى على التاكسى

عم احمد :- تمام يا حسين بعد الشغل ان شاء الله اخادك ونروح نجيب البضاعة الى انت عايزها وانا هكرمك علشان انت راجل جدع وبعتبرك زى ابنى

حسين :- الله يخليك يا عم أحمد مش عارف اودى جمايلك فين والله

عم أحمد :- متقلش كدا يا حسين ربنا يعلم انى بحبك فى الله

ينهى الحوار ويتجه نحو شغله ليمضى عمله اليومى كالعادة

حسين عائداً الى المنزل محمل بالبضائع المختلفة

زوجته :- ايه كل دا يا حسين ؟؟

حسين :- شيلى عنى ياولية بدل ما بتسئلى كدا

زوجته :- ماشى يا حسين قولى بقى هتعمل بكل دا ايه

حسين :- انا أخدت الفلوس واشتريت بيهم البضاعة دى علشان أشغل بيهم كشك بتاع أبويا الله يرحمه بدل ما هو مقفول كدا وبالمرة علشان تتسلى

زوجته :- والله طلعت بتفكر يا حسين ولا كنت فاكرك زى ما بيقول عكاشة مش بتعرف تزغط البط

حسين :- الله يخربيت عكاشة على لميس الى لحسوا دماغك دى يا ولية

زوجته :- اه يا اخويا ما انت تبع بتوع رابعة ومتحبش الدكتور عكاشة

حسين :- هو العكش بقى دكتور !! اسكتى يا ولية صدعتينى

زوجته :- اهو سكتنا أهو

ينتاول حسين وجبة الغذاء مع أسرته وينظر اليهم وكأنها المرة ألأأخيرة

يرتاح قليلاً حسين ليخرج بعدها الى عمله المعتاد على التاكسى

احد الجيران يطرق الباب واذا هى جارتهم " ام محمود "

ام محمود :- فينك يا ابو احمد ؟؟

ام احمد " زوجة حسين " :- موجودة هنا يأختى ليه خير فيه حاجة حصلت ولا ايه

ام محمود :- لا ابداً انا لقيت نفسى فاضية قولت اجى اشقر واقعد معاكى شوية

ام أحمد :- طبعا يا حبيبتى اتفضلى بيتك ومطرحك ؟؟

أخذت ام محمود تروى لأم احمد كل احداث الحى الخاص بهم ما بين الحزن والفرح و " الفضيحة "

واثناء الحديث يلفت نظر ام محمود الدواء الخاص بحسين

ام محمود :- لكن قوليلى ياختى هو دا علاج مين ؟

ام احمد :- بتسألى ليه ياختى ؟؟

ام محمود :- أصله زى علاج ابو محمود الله يرحمه قبل ما يجيله المرض البطال الى اسمه السرطان

ام أحمد مصدومة قائلة :- السرطان !!!!!!!!

=== الجزء الثالث ===

تداركت ام احمد الموقف سريعاً وقالت :- دا كيس علاج واحد من الزباين نسيه مع ابو احمد فى التاكسى

ام محمود :- طيب الحمد الله اصلى افتكرته ليكون علاج ابو احمد ولا حاجة

ام احمد :- لا ابو احمد كويس والحمد الله

واستمرت ام محمود فى رواية الاحداث المختلفة لام احمد حتى استاذنت للخروج بعدما افرغت كل ما عندها من اخبار واحداث الحى

بعد ذلك انشغل بال ام احمد " زوجة حسين " بخصوص علاج " حسين " وهى تقول لنفسها .. ياترى كلام ام محمود صحيح ولا غلط ؟؟ طيب ولو صحيح حسين مقاليش ليه ؟؟ حتى انتابها الحزن واليأس من كثرة التفكير فى الأمر

حتى اتى حسين ليلاً وكانت هى فى انتظاره وفى بالها الف سؤال وسؤال

حسين :- مالك يا ولية قالبة خلقتك كدا ليه ؟؟

زوجة حسين :- مفيش اصلى تعبانة شوية

حسين :- طيب هاتيلى العلاج علشان اخده قبل ما انام ؟؟

زوجته :- علاج !! اها حاضر ؟؟

اخذت تنظر الى حسين بينما يأخذ علاجه

حسين :- بتبصيلى كدا ليه .. هو انتى عايز حاجة ؟؟

زوجته :- اها عايزة اعرف حاجة ؟؟

حسين :- عايزة تعرفى ايه ؟؟

زوجته :- ايه الى انت اخدته دا ؟؟

حسين متعجباً :- ياولية حرام عليكى يعنى هكون باخد ايه غير العلاج ؟؟

زوجته:- ايوة يعنى علاج ايه ؟؟

حسين مداعباً :- دا برشام مخدرات يا ولية ارتاحتى كدا

زوجته :- بلاش رخامة قولى بجد دا علاج ايه ؟؟

حسين :- هو انتى مالك النهاردة فيه ايه بالظبط

زوجته :- ياحسين متضحكش عليا خلاص انا عرفت كل حاجة من ام محمود

حسين :- ام محمود !!

زوجته :- اها ام محمود ولا انت نسيت ان جوزها اتوفى بمرض السرطان

حسين مصدوماً :- طيب وانتى عايزة ايه دلوقتى !!

زوجته :- عايزاك تقولى الحقيقة

حسين :- الحقيقة الى فى بالك

زوجته ظهر على وجهها الحزن والاكتئاب :- طيب مقولتش من الأول يا حسين

حسين :- ابداً ياحبيبتى اانا مرضتش اضايقك وكدا

زوجته :- يعنى مش عايز تضايقنى وانت تبقى شايل لوحدك حرام عليك كدا

حسين :- اهو الى حصل حصل وقدر الله وما شاء فعل

زوجته :- طيب وايه الحل دلوقتى يا حسين

حسين :- الدكتور قالى انى محتاج اعمل عملية تكاليفها ب25 الف جنيه

زوجته :- واحنا هنجيب الفلوس دى منين

حسين :- مش عارف ربنا يسهلها من عنده

زوجته تبدأ بالبكاء والحزين والعويل على زوجها

حسين :- بس بقى يا حبيبتى متعمليش فى نفسك كدا لو مش علشانى خليها علشان الولاد

زوجته :- اعمل ايه بس ياحسين انا مش متخيلة ازاى هعيش من غيرك

حسين مداعباً زوجته :- ايه ياولية هو انتى مستعجلة على موتى ولا ايه

زوجته :- لا طبعا يا حبيبى ربنا يعلم انا بحبك اووى ومقدرش استغنى عنك

حسين ماسحاً دموع زوجته :- ربنا يخليكى ليا ياحبيبتى وعلشان خاطرى بطلى بكاء انا مقدرش اشوفك كدا

زوجته :- حاضر يا حبيبى

حسين :- طيب يالا بقى انا عايز انام علشان اصحى للشغل بدرى ولا انتى ناوية تأخرينى زى كل مرة

زوجته ذهبت لاطفاء الانوار لكى يخلدوا الى النوم

فى الحقيقة لم ينم اى احد منهما هذه الليلة من كثرة التفكير فى المستقبل

استيقظ حسين كالعادة وذهب لقضاء يومه المعتاد فى العمل

عاد حسين الى البيت وهو يرى دموع زوجته فى عينها بدون ان تسقط منها فيكفى الاحساس

زوجته منذ معرفتها لحقيقة مرض حسين وهى لم تبتسم ابداً فقط كانت هناك بعض الابتسامات المصطنعة لابنائها

كى لا تشعرهم با ان هناك شئ تغير

ذهب حسين الى عمله الليلى كسائق لسيارة تاكسى واثناء سيره فى احد الشوارع استوقفه شخص يحمل حقيبة ويبدوا عليه الوقار والاحترام

اوصله للمكان الذى اراده واخذه منه الاجرة المعتادة

واثناء عودة حسين للمنزل بعد انتهاء عمله لاحظ ان حقيبة الرجل الذى ركب معه مازالت موجودة داخل التاكسى

اخذ حسين الحقيبة وعاد الى المنزل وروى لقصته ما حصل

زوجته :- خلاص يا حسين احنا نفتح الشنطة علشان نعرف مين صاحبها ونرجعها

حسين :- عندك حق

قام حسين بفتح الحقيبة واذا وجد بها مبلغ من المال يقدر بحوالى 50 الف جنيه والغريب انه لم يجد اى شئ اخر سوى المال لا يوجد اى شئياً اخر يستدل منها على صاحب الحقيبة

اخذا حسين وزوجته ينظرون الى المال ونظرتهم كلها حيرة

حسين :- خلاص انا هودى الفلوس للشرطة وهى تعرف صاحبها

زوجته :- وهى الشرطة ازاى هتعرف صاحبها ومفيش حاجة بتوضح صاحبها

حسين :- امال هنعمل ايه !!!

زوجته :- احنا هناخد الفلوس دى

حسين :- ايه ياولية بتقولى ايه بس

زوجته :- زى ما بقلك كدا يا حسين

حسين :- انتى اكيد اتجننتى انا مش ممكن اقبل المال الحرام ابداً

زوجته :- ياحسين يعنى هو احنا سارقناهم ولا هما الى جهم لحد عندينا

حسين :- برضو مهما كان مش هقبلها على نفسى

زوجته :- اسمعنى بس الفلوس دى جاتلنا من السما واحنا محتاجين نصهم علشان تقدر تعمل العملية

حسين :- لا برضو مش عايزها

ولكن مع الحوار الذى استمر كثيراً اقتنع حسين بفكر زوجته وعزم ان ياخذ المال لكى يستخدمها فى العلاج والمال المتبقى يتبرع بهما الى اى مؤسسة خيرية

أتى موعد العملية واخذ حسين المال معه وذهب الى المستشفى ولكن هناك كانت تنتظره صدفة عجيبة بل غريبة

اثناء سير حسين فى المستشفى رأى ذلك الشخص صاحب المال الذى فى يده والغريب فى الأمر ان صاحب المال لم يعرف حسين ولكن حسين عرفه بالطبع

استوقف حسين احد العاملين وسئل عن ذلك الشخص فا اجابه قائلا :- انه مدير المستشفى

وقف حسين مصدوماً فى المستشفى لا يعرف كيف يتصرف هل يتجاهل الحق وياخذ المال لتنفيذ العملية ام ياخذ المال الى صاحبه

بعد تفكير طووووويل

قرر حسين انا يأخذ المال الى صاحبه

ذهب الحسين الى مكتب مدير المستشفى وسمح له بالدخول

حسين :- السلام عليكم

مدير المستشفى :- وعليكم السلام .. اؤمرنى اى خدمة

حسين :- هل تتذكرنى يادكتور ؟؟

مدير المستشفى :- اسف يابنى ولكنى لا استطيع تذكرك

حسين :- انا سائق تاكسى وركبت معى ذات يوم وفى الحقيقة لقد نسيت ذلك المال فى سيارتى

مدير المستشفى فرحاً بالأمر :- الآن تذكرت انه ذلك المال ؟؟

حسين فرحاً :- نعم انه كذلك !!

وسئله مدير المستشفى متعجباً :- ايه الى خلاك تجبلى الفلوس مع انى مبلغتش عنها وكمان انت عرفت طريقى ازاى ؟؟

روى له حسين قصته كاملة

مدير المستشفى :- مين الدكتور الى مشرف على حالتك ؟؟

حسين :- الدكتور فلان الفلانى

اجرى بعد ذلك مدير المستشفى اتصالاته ثم قال لحسين

مدير المستشفى :- يالا روح يا حسين علشان تعمل العملية

حسين :- ازاى يادكتور انا مش معايا تكاليف العملية ولا المستشفى

مدير المستشفى :- لا يا حسين انت هتعمل العملية على حساب المستشفى وكمان هتلاقى فيه مكافأة بسيطة فى انتظارك لما تقوم بالسلامة

حسين فرحاً :- بجد يادكتور انا مش عارف اقولك ايه .. ربنا يكرمك ويباركلك يارب

مدير المستشفى ضاحكاً :- متقولش كدا يا حسين انت انسان تستحق مننا كدا واكتر

حسين :- شكرا بجد يادكتور ربنا يكتر من امثالك

ذهب حسين الى غرفة العمليات وأجرى العملية بنجاح ورجع الى بيته وابناءه سالماً معافياً من كل مرض

ورجع الى حياته الطبيعية المعتادة له بل اعطاه المدير مبلغ 15 الف جنيه كمكافاأة له على امانته واستطاع من ذلك المبلغ ان يفتح سوبر ماركت كبديل للكشك .... يالها من نهاية سعيدة

============================

العبرة من القصة
=====

لا تقبل المال الحرام عليك او على بيتك مهما كان احتياجك للمال

تعلم انك عندما تراعى الله فى تصرفاتك سيراعيك الله فى حياتك

الحياة قصيرة جداً فا اعمل لاخرتك قبل دنياك

وفى النهاية اتمنى ان تنال القصة اعجابكم

قصة حسين الغلبان و مرض السرطان 2017 ، قصة حزينة جدا 2017 ghlasa2.gifقصة حسين الغلبان و مرض السرطان 2017 ، قصة حزينة جدا 2017 ghlasa2.gif

 



المواضيع المتشابهه:


rwm psdk hgygfhk , lvq hgsv'hk 2017 K p.dkm []h

شارك الموضوع مع اصدقائك

  أضـغط هنـآ


من مواضيعى
0 كرشي يا كرشي اهداء الى اصحاب الكروش الكبيرة
0 نكت مضحكة وجميلة 2017 ، نكت مكتوبة على صور اساحبى 2017 ، نكت اسحبي 2017
0 افكار شباب مصر فى دستور مصر ، اكتب دستورك يا مصرى ، افكار المصريين فى الدستور المصرى 2017
0 الدكتور محمد مرسى والاخوان يحذرون المصريين من العنف فى ثورة 30 يونيو 2017
0 نتيجة الصف الثانى الاعدادي الترم الثانى محافظة سوهاج من وزارة التربية والتعليم 2017
0 ملابس اطفال مولودة جديد ، سلوبت 2017 ، سلوبيتات 2017 ، ملابس اطفال 2017
0 صور ركنة موديلات 2017 ، صور أنتريه ركنة مودرن 2017
0 نائب مدينة ادكو وابوحمص يتهم الحكومة بتحويل المواطنين الى مجرمين
0 صور اسماء اولاد جديدة صلاح صالح اسلام حسام حسين رافت راضوان زياد سيد عاطف 2017
0 توقعات برج الحمل 2016 بالتفصيل ، توقعات-الابراج برج-الحمل عام 2016
0 توقعات وتنبئوات برج الاسد شهر ديسمبر 2016 ، توقعات الابراج ماغي فرح برج_الاسد شهرديسمبر2016
0 قررت أصاحب احزاني وأخدها ونخرج نتمشى واشوف ايه بس مزعلها واعزمها ونقعد نتعشى
0 حظك اليوم الخميس 24-12-2017, ابراج مكتوب اليوم الخميس 24/12/2017, توقعات الابراج اليوم 24سبتمبر 2017
0 توقعات الابراج برج الحمل لشهر فبراير 2017 ، توقعات برج-الحمل-شهرفبراير2017
0 اعضاء حملة تمرد فى مستشفى الدولي بالمنصورة 3 مصابين من انصار الاخوان
0 حظك اليوم الاثنين 22-8-2016 , ابراج اليوم الاثنين 22/8/2016 , توقعات الابراج اليوم 22 اغسطس 2016
0 غلاف فيس بوك جامد 2017 ، صور غلاف فيس بوك رومانسي 2016
0 صور مناظر طبيعية للكمبيوتر 2017 ، صور خلفيات للكمبيوتر 2017 ، صور خلفيات اى باد 2017
0 اجمل صور رومانسية 2016 ، صور حب رومانسية 2016
0 ديكور انترية 2017 ، احدث انتريه 2017
0 بحث عن الهجرة النبوية الشريفة جديد بمناسبة العام الهجري الجديد 1438
0 اسباب تاجيل عمرة شهر رمضان وموسم الحج 2017
0 دعاء اليوم الثاني في شهر رمضان 1438 - 2017 ، صور دعاء 2 رمضان 1438 هـ
0 صور غلاف فيس بوك شهر رمضان 2017-1434 ، اغلافة فيس بوك لشهر رمضان الكريم 2017/1434
0 موعد قرعة الحج 2017 ، موعيد القرعة للحج لعام 2017
0 صور اطفال جميلة 2017 ، صور طفل و طفلة حديثى الولادة جميلة جدا 2017
0 حظك اليوم الاحد 10-8-2017، ابراج اليوم الاحد10/8/2017,حظك اليوم الاحد 10اغسطس 2017
0 مسجات ورسائل عيد الفطر 2017-2017 ، مسدجات صور عيد الفطر فيس بوك 2017-1434
0 موضوع شامل عن شهر رمضان 1438 ، شهررمضان2017 ، رمضان كريم كل عام وانتم بخير 2017
0 صور و اخبار طارق الزمر فى قطر بعد هروبة من مصر والشكل الجديد 2017

  2  
قمر
رد: قصة حسين الغلبان و مرض السرطان 2017 ، قصة حزينة جدا 2017

انسان امين قصه في منتهي الجمال وخلتني ابكي للنهايه الحمد لله ان ربنا رجعه لاولاده ولخديجه حببتي
الامان كنز
تحياتي ليك غلاسه والقصه جميله جدا




من مواضيعى
0 صور ومعلومات عن اكسسوار العروسه حصري 2017
0 عود منع الحمل الجديد او غرس منع الحمل
0 ديكورات صالونات وغرف معيشه, ملهاش حل روعه جدا 2017
0 حياة ووفاة الامام البخاري
0 صور احذيه جديده للمناسبات والخروج للبنات 2017 تشكيله متنوعه من الشوز للبنات سهره وخروج 2017
0 صور جميع الفنانين والرياضيين بملابس الرياضه 2017 و 2017 صور المشاهير 2017
0 ابحاث علميه اثبتت الصلع يسبب سرطان البرستاتا
0 حواس الاطفال متي تبدء تعمل 2017
0 طرق فعاله لتسكين الالم الاسنان والضروس 2017
0 احلام متنوعه وتفسيرها
0 صور نكت متنوعه, صور تموت من الضحك صور 2017
0 الكينوا للرجيم والتنحيف
0 بحث وتقرير عن فوائد البصل للجسم البصل لعلاج السمنه وتنزيل الوزن 2017
0 اجدد وارق نضارات بنات2017
0 الساعات المفضله في شهر رمضان الكريم
0 صور نقوش حناء, للعروسه 2017 نقوش حناء لاحلي, عروسه 2017
0 عندما تعانق جمرة المصيبه بالثلج
0 الشيطان وافعاله
0 الاهتمام با اسنانك اثناء الحمل
0 اجمد تشكيله ساعات بنات 2017
0 الصيام والصوم والفرق بينهم 2017
0 معلومات وطريقة لف الحجاب للوجه البيضاوي 2017
0 صور نكت تريقه علي الحال في مصر نكت فيس بوك 2017
0 صور ومقادير الدجاج بالاناناس 2017
0 اجدد صور ملابس نوم للاطفال جميله 2017
0 الجرجير
0 يبدا الطفل الاكل في الشهر الكام
0 صور ايات قرأنيه, جديده 2017 صور روعه 2017
0 صنادل صيفيه جديده 2017 صنادل فلات للصيف 2017
0 خلطة البطاطس لبشره صافيه وناعمه 2017


الكلمات الدلالية (Tags)
2017 , مرض , السرطان , الغلبان , جدا , حزينة , حسين , قصة

شاهد اخر مواضيع قسم قصص وحكايات

قصة حسين الغلبان و مرض السرطان 2017 ، قصة حزينة جدا 2017


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع





Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, vBulletin Solutions, Inc
adv ghlasa by : ghlasa
ghlasa آنضم الى معجبين