Thread Back Search





القناعه والرضا اتعلمتهم من الحبيب

اضافه رد
  • 03-28-2017 | 04:53 AM
  • قمر




  • كان رضا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ربه فوق ما يصفه الواصفون ، فهو راض في الغنى والفقر ، راض في السلم والحرب ، راض وقت القوة والضعف ، راض وقت الصحة والسقم ، راض في الشدة والرخاء .
    عاش صلى الله عليه وسلم مرارة اليتم ، وأسى اليتم ، ولوعة اليتم فكان راضيا ، وافتقر صلى الله عليه وسلم حتى ما يجد دقل التمر ، وكان يربط الحجر على بطنه من شدة الجوع ، ويقترض شعيرا من يهودي ويرهن درعه عنده ، وينام على الحصير فيؤثر في جنبه ، وتمر ثلاثة أيام لا يجد شيئا يأكله ، ومع ذلك كان راضيا عن الله رب العالمين :
    (تبارك الذي إن شاء جعل لك خيرا من ذلك جنات تجري من تحتها الأنهار و يجعل لك قصورا) ( الفرقان :10 ) .




    ورضي عن ربه وقت المجابهة الأولى ، يوم وقف هو في حزب الله ، ووقفت الدنيا – كل الدنيا – تحاربه بخيلها ورجلها ، بغناها وبزخرفها ، بزهوها وبخيلائها ، فكان راضيا عن الله .

    رضي عن الله في الفترة الحرجة ، يوم مات عمه وزوجته خديجة ، وأوذي اشد الأذى ، وكذب اشد التكذيب ، وخدشت كرامته ، ورمى في صدقه ، فقيل له : كذاب وساحر ، وكاهن ومجنون وشاعر .

    ورضي يوم طرد من بلده ومسقط رأسه التي فيها مراحل صباه وملاعب طفولته و أفانين شبابه ، فيلتفت الى مكه وتسيل دموعه ويقول إنك أحب بلاد الله إلي ولولا أن أهلك أخرجوني منك ماخرجت )
    الراوي:عبدالله بن عباس المحدث: ابن عبدالبر - المصدر: التمهيد - الصفحة أو الرقم: 6/33
    خلاصة حكم المحدث: من أصح الآثار

    ورضي عن الله وهو يذهب الي الطائف ليعرض دعوته فيواجه بأقبح رد وبأسوأ استقبال ويرمى بالحجارة حتى تسيل قدماه فيرضي عن مولاه .

    ويرضي عن الله وهو يخرج من مكه مرغما فيسير الي المدينة ويطارد بالخيل وتوضع العراقيل في طريقه اينما ذهب .

    ويرض عن ربه في كل موطن وفي كل مكان وفي كل زمان .
    يحضر غزوة احد فيشج رأسه وتكسر ثنيته ويقتل عمه ويذبح اصحابه ويغلب جيشه فيقـــــول :
    ( صفوا ورائى لأثني على ربي )

    ويرضي عن ربه وقد ظهر حلف كافر ضده من المنافقين واليهود والمشركين فيقف صامدا متوكلا علي الله مفوضا الامر اليه .

    وجزاء هذا الرضا من صلى الله عليه وسلم قول الله تعالي ولسوف يعطيك ربك فترضى ) ( الضحي :5 )

    نشهدك أننا لك مستجيبون ، لك محبون ، إليك مشتاقون ياحبيبي وقرةعيني واحب الي من نفسي ومن الدنيا ومافيها

    فقد بلغت الامانة واديت الرسالة ونصحت الامة وجاهدت في الله حتى اتاك اليقين.

    اللهم اشهد وأصلي وأسلم على سيدنا وحبيبنا وشفيعنا وقائدنا محمد خير خلق الله اجمعين.

     

    الموضوع الأصلي : القناعه والرضا اتعلمتهم من الحبيب     -||-     المصدر : منتديات غلاسة ، شات غلاسة     -||-     الكاتب : قمر


    المواضيع المتشابهه:


    hgrkhui ,hgvqh hjugljil lk hgpfdf

لو عجبك الموضوع اضغط شير لنشر الموضوع مع اصدقائك

  أضـغط هنـآ


من مواضيعى
0 احذية النجوم للبنات شوز للبنات قمه في الجمال لعام 2017
0 صور نكت متنوعه, صور تموت من الضحك صور 2017
0 صور ومعلومات عن كهف في الاردن اكتشاف جديد 2017 من العصر الروماني
0 موضوع عن صبر ايوب
0 توفي منذه قليل لاعب مصر ابراهيم يوسف صباح الخميس 11 |7|2017
0 لحظة الموت ماذا يري الانسان
0 عليك بالهروله لتقليل الاصابه بمرض القلب
0 مفاتيح الجنه وابوبها
0 صور اول عمليه لامراءه تولد اول مولد لها بعد اجراء اول عمليه في العالم زرع رحم الف مبروك
0 حزمة من الجرجير لاطالة الشعر 2017
0 صور اجمل فساتين سهره طويله ناعمه جدا 2017
0 عايز تكون مرتاح البال
0 اجدد صور غلاف فيس بوك رومانسي ,متنوع للشباب والبنات حصري 2017 ,صور غلاف حب 2017
0 اجدد صور منابر المساجد, صور اسلاميه صور رمزيه صور دينيه صور 2017
0 ديكورات واكسسوارات ستائر للعرسان 2017
0 دودة الاسكارس واسبابها وكيغية العلاج منها
0 ديكورات مش عايزه كلام ادخله شوفوها بنفسكم 2017
0 غرف بيضاء رومانسيه للعرايس 2017
0 كيف دفن الرسول هل تعرف
0 صور ازياء بنات شتوي جديده2017احدث ملابس بنات شتوي 2017
0 احدث مسدجات تهنئه بعيد الفطر 2017
0 اجمل ديكورات لعام 2017 صور ديكورات, منزل رائعه 2017
0 تناول الفراوله اثناء الحمل تنشط الجنين
0 فتاه وحوار مع قلبها الصغير
0 صور تسريحات جديده للعرائس لعام 2017 الضفاير تسريحه العروسه 2017 hair style
0 معلومه لشفاه براقه وجذابه وناعمه
0 تمارين النفس اثناء الولاده 2017
0 القدر والايمان به
0 بوستات فيس بوك جديده, ومتنوعه روعه 2017 و 2018
0 عادات تدمر الدماغ عادات سيئه تدمر المخ
  • 10-18-2017 | 11:35 AM
  • ابوعلى
  • جزاك الله خير وجعل مجهودك في ميزان حسناتك
    تقبلي تواجدي

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc
adv ghlasa by : ghlasa