Thread Back Search





قصة الصداقة حتى الموت قصة موثرة حزينة عن وفاء الاصدقاء

اضافه رد
  • 10-19-2018 | 03:13 PM
  • ghlasa



  • قصة الصداقة حتى الموت قصة موثرة حزينة عن وفاء الاصدقاء

    الصداقة حتى الموت
    يحكى شيخ كبير في يوم من الأيام حضرت جنازة لشاب لم يبلغ الأربعين ومع الشاب مجموعة من أقاربه ، لفت انتباهي شاب في مثل سن الميت يبكي بحرقة شاركني الغسيل وهو بين خنين ونشيج وبكاء رهيب يحاول كتمانه أما دموعه فكانت تجري بلا انقطاع
    وبين لحظةٍ وأخرى أصبره وأذكره بعظم أجر الصبر
    ولسانه لايتوقف عن قول إنا لله وإنا إليه راجعون ، لاحول ولاقوة إلا بالله



    هذه الكلمات كانت تريحني قليلاً
    بكاؤه أفقدني التركيز ، هتفت به بالشاب
    إن الله أرحم بأخيك منك ، وعليك بالصبر
    التفت نحوي وقال : إنه ليس أخي
    ألجمتني المفاجأة ، مستحيل ، وهذا البكاء وهذا النحيب
    نعم إنه ليس أخي ، لكنه أغلى وأعز أليّ من أخي
    سكت ورحت أنظر إليه بتعجب ، بينما واصل حديثه
    إنه صديق الطفولة ، زميل الدراسة نجلس معاً في الصف وفي ساحة المدرسة ونلعب سوياً في الحارة ، تجمعنا براءة الأطفال مرحهم ولهوهم
    كبرنا وكبرت العلاقة بيننا أصبحنا لا نفترق إلا دقائق معدودة ، ثم نعود لنلتقي تخرجنا من المرحلة الثانوية ثم الجامعة معاً
    التحقنا بعمل واحد
    تزوجنا أختين ، وسكنا في شقتين متقابلتين
    رزقني الله بابن وبنت ، وهو أيضاً رُزق ببنت وابن
    عشنا معاً أفراحنا وأحزاننا ، يزيد الفرح عندما يجمعنا وتنتهي الأحزان عندما نلتقي
    اشتركنا في الطعام والشراب والسيارة
    نذهب سوياً ونعود سوياً
    واليوم ... توقفت الكلمة على شفتيه وأجهش بالبكاء
    يا شيخ هل يوجد في الدنيا مثلنا
    خنقتني العبرة ، تذكرت أخي البعيد عني ، لا .. لا يوجد مثلكما
    أخذت أردد ، سبحان الله ، سبحان الله ، وأبكي رثاء لحاله
    أنتهيت من غسله ، وأقبل ذلك الشاب يقبله
    لقد كان المشهد مؤثراً ، فقد كان ينشق من شدة البكاء حتى ظننت أنه سيهلك في تلك اللحظة
    راح يقبل وجهه ورأسه ، ويبلله بدموعه
    أمسك به الحاضرون وأخرجوه لكي نصلي عليه
    وبعد الصلاة توجهنا بالجنازة إلى المقبرة
    أما الشاب فقد أحاط به أقاربه
    فكانت جنازة تحمل على الأكتاف ، وهو جنازة تدب على الأرض دبيباً
    وعند القبر وقف باكياً ، يسنده بعض أقاربه
    سكن قليلاً ، وقام يدعو ، ويدعو
    انصرف الجميع
    عدت إلى المنزل وبي من الحزن العظيم ما لا يعلمه إلا الله وتقف عنده الكلمات عاجزة عن التعبير
    وفي اليوم الثاني وبعد صلاة العصر حضرت جنازة لشاب ، أخذت اتأملها الوجه ليس غريب ، شعرت بأنني أعرفه ، ولكن أين شاهدته
    نظرت إلى الأب المكلوم ، هذا الوجه أعرفه
    تقاطر الدمع على خديه ، وانطلق الصوت حزيناً
    يا شيخ لقد كان بالأمس مع صديقه
    يا شيخ بالأمس كان يناول المقص والكفن ، يقلب صديقه ، يمسك بيده ، بالأمس كان يبكي فراق صديق طفولته وشبابه ، ثم انخرط في البكاء
    انقشع الحجاب ، تذكرته ، تذكرت بكاءه ونحيبه
    رددت بصوت مرتفع :كيف مات ؟
    عرضت زوجته عليه الطعام ، فلم يقدر على تناوله قرر أن ينام ، وعند صلاة العصر جاءت لتوقظه فوجدته وهنا سكت الأب ومسح دمعاً تحدر على خديه رحمه الله لم يتحمل الصدمة في وفاة صديقه وأخذ يردد : إنا لله وإنا إليه راجعون
    إنا لله وإنا إليه راجعون ، اصبر واحتسب اسأل الله أن يجمعه مع رفيقه في الجنة ، يوم أن ينادي الجبار عز وجل
    أين المتحابين فيِّ اليوم أظلهم في ظلي يوم لاظل إلا ظلي
    قمت بتغسيله ، وتكفينه ، ثم صلينا عليه
    توجهنا بالجنازة إلى القبر ، وهناك كانت المفاجأة
    لقد وجدنا القبر المجاور لقبر صديقه فارغاً
    قلت في نفسي مستحيل : منذ الأمس لم تأت جنازة ، لم يحدث هذا من قبل
    أنزلناه في قبره ، وضعت يدي على الجدار الذي يفصل بينهما ، وأنا أردد يالها من قصة عجيبة ، اجتمعا في الحياة صغاراً وكباراً وجمغت القبور بينهما أمواتاً
    خرجت من القبر ووقفت ادعو لهما اللهم أغفر لهما وأرحمهما اللهم واجمع بينهما في جنات النعيم على سرر متقابلين في مقعد صدق عند مليك مقتدر


    قصة الصداقة حتى الموت قصة موثرة حزينة عن وفاء الاصدقاء قصة الصداقة حتى الموت قصة موثرة حزينة عن وفاء الاصدقاء do.php?img=70648

    قصة الصداقة حتى الموت قصة موثرة حزينة عن وفاء الاصدقاء ghlasa2.gif

     



    المواضيع المتشابهه:


    rwm hgw]hrm pjn hgl,j l,evm p.dkm uk ,thx hghw]rhx rwm hgw]hrm pjn hgl,j rwm l,evm p.dkm uk ,thx hghw]rhx

لو عجبك الموضوع اضغط شير لنشر الموضوع مع اصدقائك

  أضـغط هنـآ


من مواضيعى
0 محافظ البحيرة يستعد لمكافحة السيول في مدينة ادكو قبل فصل الشتاء
0 صور فيسبوك رمضان احلى مع سامي خالد ايمن أنس اسماعيل اسلام أسد أدم أحمد ابراهيم
0 تفسير حلم القبور فى الاحلام ، تفسير حلم الدفن فى الحلم 2017
0 حقوق الوالدين وحق الاب والام والزوجة في الاسلام
0 صور فساتين افراح 2017 , صور فستان زفاف 2017 , Wedding Dresses
0 فريد الديب اخلاء سبيل مبارك يوم غداء الخميس او بعد غداء الجمعة
0 صور احمد مالك - على ابن منصور الحفني فى فيلم الجزيرة الجزء الثانىAhmed-Malek
0 دعاء اليوم التاسع في شهر رمضان 1439هـ - 2017 ، صور دعاء 9رمضان 1439هـ هـ
0 توقعات ماغي فرح 2017 برج الجوزاء العام كامل بالتفصيل
0 صور ديكور شقة صغيرة للعرسان 2017 ، صور شقة مفروشة جديدة 2017
0 توقعات برج العقرب شهر اكتوبر 2017 ، توقعات الابراج لشهر اكتوبر 2017 ، توقعات الابراج برج العقرب شهر1
0 ارقام تليفونات بنات جميلة 2017 ، صور بنات + ارقام تليفونات بنات مصرية 2017
0 نكت المصريين على انتخابات السيسي 2017 ، نكت على ترشح السيسى للانتخابات 2017
0 تهنئة عيد الفطر عام 2017 ، كل عام وانتم بخير أسآل الله أن يمنحكم من النعمة تمامها، والرحمة شمولها
0 حظك اليوم السبت 23-7-2018 , ابراج اليوم السبت 23/7/2018 , توقعات الابراج اليوم 23 يوليو2018
0 صور نكت العيد ، نكت مضحكة بالصور على العيد ، نكت اساحبى عيد الاضحى
0 happy birthday cake 2018 ، صور تورتة عيد ميلاد فيس بوك 2018
0 توقعات وتنبؤات برج السرطان عام 2017 ، توقعات الابراج برج السرطان سنة 2017
0 بالصور منه عرفه تصدم المصريين بنشر صور خاصة بملابس سوداء منه عرفه - menna arafa
0 صور مسلسل حريم السلطان ، صور هويام والسلطان سليمان 2017
0 مواعيد عرض مشاهدة مسلسل فتنه بطولة يحيى الفخراني في شهر رمضان 2018
0 حظك اليوم الثلاثاء 17-1-2017 , ابراج اليوم الثلاثاء 17/1/2017 , توقعات الابراج اليوم 17 يناير2017
0 كلمات اغنية وحشنى غناء جنات من البوم حب جامد 2017
0 حكم شهر رمضان 2017 ، صور حكمة فى شهر رمضان 2017
0 الرئيس السيسي يجتمع بالسيد رئيس مجلس الوزراء شريف اسماعيل
0 صور كفرات فيس بوك روشة 2017 ، صور غلاف فيس بوك غلاسة مميزة 2017
0 انا سماح من مصر اسكندرية 22 سنة اريد الزواج من شاب مصري لا يزيد عن 28 سنة
0 حظك اليوم الجمعة 14-6-2017, ابراج اليوم الجمعة 14/6/2017, برجك اليوم 14 يونيه 2017
0 طريقة عمل قطع الدجاج بالمايونيز ، شرح عمل قطع دجاج 2017
0 حل مشكلة نظرًا إلى أن إشعارات تسجيل الدخول ممكنة لديك فيس بوك
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc
adv ghlasa by : ghlasa