اهم مواضيع منتديات غلاسة



صور العام الجديد 2017 توقعات الابراج محمد فرعون 2016 happy new year 2017 ارقام بنات للتعارف توقعات الابراج السنوية 2016 حظك اليوم نكت مضحكة 2016




اهم مواضيع منتديات غلاسة
صور اطفال جميلة توقعات الابراج لشهر ديسمبر 2016 بنات مطلقات للتعارف صور شهر رمضان 2017 صور حزينة 2016 Wedding Dresses 2016 حقائق الدنيا العشرة
اهم مواضيع منتديات غلاسة
صور صالونات 2017 ديكور غرفة سفرة ديكور غرف صالون توقعات شهر ديسمبر 2016 اجمل صور رومانسية صور كلام رومانسي صور كلمات رومانسيه
العودة  

ابحاث علمية دراسية بحث علمى ، موضوع تعبير جميع المراحل



بحث عن الخدمة الاجتماعية جاهز للطبع 2017 ، بحث علمى عن الخدمة الاجتماعية 2017

بحث عن الخدمة الاجتماعية جاهز للطبع 2017 ، بحث علمى عن الخدمة الاجتماعية 2017 بحث عن الخدمة الاجتماعية جاهز للطبع 2017 بحث علمى عن الخدمة الاجتماعية 2017

 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  1  
ghlasa
بحث عن الخدمة الاجتماعية جاهز للطبع 2017 ، بحث علمى عن الخدمة الاجتماعية 2017




العمل الاجتماعيهو أحد فروع العلوم الاجتماعية التي تتضمن تطبيقالنظرية الاجتماعية ومناهج البحث الاجتماعي بهدف دراسة حياة الأفراد والجماعات والمجتمعاتوتحسينها. وانطلاقًا من ذلك، فإنه يمكن القول إن العمل الاجتماعي يرتبطارتباطًا وثيقًا بباقي فروعالعلوم الاجتماعية الأخرى ويتحد معها كوسيلة لتحسين الظروفوالأحوال الإنسانية وكذلك من أجل العمل على تغيير استجابة المجتمع للمشكلات المزمنة التي تواجهه ومدى تعامله معها بصورة إيجابية.
والعمل الاجتماعيهو أحد فروع العلوم الاجتماعية التي تتضمن تطبيقالنظرية الاجتماعية ومناهج البحث الاجتماعي بهدف دراسة حياة الأفراد والجماعات والمجتمعاتوتحسينها. وانطلاقًا من ذلك، فإنه يمكن القول إن العمل الاجتماعي يرتبطارتباطًا وثيقًا بباقي فروعالعلوم الاجتماعية الأخرى ويتحد معها كوسيلة لتحسين الظروفوالأحوال الإنسانية (الحالة الإنسانية) وكذلك من أجل العمل على تغيير استجابة المجتمع للمشكلات المزمنة التي تواجهه ومدى تعامله معها بصورة إيجابية. ويعتبر العمل الاجتماعي مهنة تهدف إلى السعي وراء إقرارالعدالة الاجتماعية وتحسينالظروف الحياتية ودعم كافة السبل والإمكانات التي توفر الرفاهية والرخاء لكل فرد وعائلةوجماعة في المجتمع. كما أنه يسعى جاهدًا في الوقت نفسه إلى التعامل معالقضايا الاجتماعية والتوصل لحلول بشأنها وذلك على كافة مستويات المجتمع، هذا إلى جانب العملعلى تطوير الوضع الاقتصادي للمجتمع ككل ولا سيما بين الفقراء والمرضى. ويهتمالأفراد الذين يمارسون العمل الاجتماعي "الإخصائيون الاجتماعيون" بتحديدالمشكلات الإجتماعية ومعرفة أسبابها وحلولها ومدى تأثيراتها على أفرادالمجتمع. كما أنهم يتعاملون معالأفراد والأسر والجماعات والمنظمات والمجتمعات.
إن الهدف الرئيسى للخدمة الإجتماعية هو تنمية المجتمعاتوذلك عن طريق البحث عن القوى و العوامل المختلفة التى تحول دون النمووالتقدم الاجتماعى كما تبحث عن أسباب العلل فى المجتمع لكى تتصدى لها وتكافحها وتنتقىأنسب الوسائل الفعالة فى المجتمع للقضاء عليها أو التقليل من آثارهاوالأضرار التى تنتج عنها الى أدنى حد ممكن.
مفهوم الخدمة الإجتماعية
الخدمة الاجتماعية Civil service أحد المصطلحات الاجتماعية الحديثة، أُدخل في بدايات القرن العشرين. وقد عرّفتهماري ريتشوند عام1915 )بالمهارة العلمية للقيام بأشياء مختلفة لصالح أشخاص، وبالتعاون معهمللارتقاء بأحوالهم وبظروف مجتمعهم في آن واحد). وصار مفهوم الخدمةالاجتماعية فيما بعد "1922" يعني ( العمليات العلمية التي تنمي الشخصية من خلال عمليات التكيف لكل فرد على حدة، بين الأشخاص وبيئتهم الاجتماعية ).
و الخدمة الاجتماعية تعتبر إحدى المهن التي تهدف إلى مساعدة الناس و تقديمالخدمات الاجتماعية لهم بهدف أن يقوموا بأدوارهم و وظائفهم بشكل أفضل ،وهناك العديد من التعريفات لهذه المهنة ، و أنه لا يوجد اتفاق على تعريفموحد للخدمة الاجتماعية ، و قد يرجع ذلك إلى حداثة المهنة و تطورها السريع ،بالإضافة إلى أن كل مؤلف ينظر إليها من منظور معين أو يذكر على جانب معينأو أهداف معينة في الخدمة الاجتماعية .
1- تعريف والتر فريدلاندر :



نوع من الخدمات المهنية تعتمد على قاعدة علمية من المعارف و المهارات العديدة في ميدان العلاقاتالإنسانية ، و هي تهدف إلى مساعدة الأفراد و الجماعات للوصول إلى مستوى منالتوافق و النهج و الاعتماد على النفس .

2- تعريف ماكس سيبرون :
طريقة اجتماعية تهدف إلى مساعدة الناس علىعلاج مشكلاتهم الاجتماعية و الوقاية منها و تدعيم أوانهم لوظائفهمالاجتماعية .

3- عبدالفتاح عثمان :
خدمة إنسانية فنية تستهدف مساعدة الناسأفراداً و جماعات لتحقيق علاقات إيجابية بينهم و مستوى أفضل من الحياة فيحدود قدراتهم و رغباتهم .
تاريخ الخدمة الإجتماعية
تعدمهنة الخدمة الاجتماعية مهنة حديثة نسبيا ولو أن أصولها الأولى ترجع إلىالدوافع الدينية الإنسانية التي استهدفت مساعدة الضعفاء والمحتاجين والأخذبهم من اجل تخطى الصعاب في سبيل الحصول على الحاجات الأساسية عبر الكتبالسماوية .كما أنها وجدت أيام الرومان والإغريق وبالطبع لو تكن تؤدى وقتذاكبالطريقة العلمية المدروسة او تخضع لخطة العمل الاجتماعي المنظم بل كانيقوم بها أفراد متطوعون لهذا العمل بدافع إنساني كا لمشاركة في تقديمالمساعدات لجرحى الحروب وأسرهم.
ومن ثم شهدت الخدمة الاجتماعية في العقود الأخير من القرن العشرين حركةنشطة تستهدف المراجعة الشاملة للتوجهات الأساسية في النظرية والممارسة وذلكفي ضوء المتغيرات السريعة المتلاحقة التى يمر بها المجتمع الإنسانيالمعاصر وانعكاساتها على البناء الاجتماعي والعلاقات الاجتماعية .هذهالعملية بدأت منذ الستينات في بعض الدول الصناعية الغربية والتى كانت مهدالنشأة الخدمة الاجتماعية بمفهومها الحديث،إلا أن هذه العملية لم تقتصر علىالمجتمعات الغربية في أوربا وأمريكا ولكنها عرفت طريقها إلى كثير من دولالعالم الثالث والتى أقبلت على الخدمة الاجتماعية بصورتها الغربية لعل فيهامخرجا من الضغوط الاجتماعية المتزايدة او تنفيسا للمعاناة التى يعيشهاالناس في تلك الدول .

ونظرا للوثبة العلمية والتكنولوجية المذهلة التي حققت درجات متفاوتة منالرفاهية المادية إلا إنها لم تحقق الرفاهية الاجتماعية بنفس الدرجة اذبدأتالحياة الاجتماعية تزداد تعقيدا وصعوبة حيث انتشرت الأمراض الاجتماعيةكإفراز طبيعي لهذه الفترة مثل التفكك الأسري ،والكوارث الاقتصاديةوالمعضلات التي تدفع الكثير من الأفراد التي الخروج على القانون وما يترتبعلى ذلك من نتائج سيئة ،كارتكاب الجرائم والانحراف الأخلاقي وماله من اثرمدمر على زيادة نسبة العوز لدى الكثير من أفراد المجتمع ،مما دفع المصلحينالاجتماعين للتدخل بصورة فعلية كإنشاء دور للعاجزين ودور أخرى للأحداثالذين هم كبش الفداء لتكنولوجيا العصر .

ومن هنا بدأت تتحدد معالم هذه المهنة الحديثة .وبعد ذلك تطورت الخدمةالاجتماعية إلى أن أصبحت تؤدى بوساطة أشخاص أعدو أعدادا علميا سليما ،يقومعلى أسس ومبادى نظرية وعلمية.ومن خلال هذه المبادي ، ترجمت الخدمةالاجتماعية إلى واقع ميداني في مختلف ميادين الحياة الاجتماعية حيث أنشئتالكليات والمعاهد العلمية المتخصصة في تخريج وإعداد أرباب هذه المهنة وهمالأخصائيون الاجتماعيون وذلك طبقا لقواعد أسس علمية حديثة تتفق مع طبيعةالمجتمعات المتطورة.

الهدف من الخدمة الإجتماعية
الخدمة الاجتماعية هدفها الرئيسى تنميةالمجتمعات وذلكعن طريق البحث عن القوى و العوامل المختلفة التى تحول دون النمو والتقدم الاجتماعى مثل الحرمانوالبطالة والمرض والظروف المعيشية السيئة التى تخرج من نطاق قدرة الافراد الذين يعانونمنها والتى تعمل على شقائهمكما تبحثث عن أسباب العلل فى المجتمع لكىتتصدى وتكافح هذه الاسباب وتنتق أنسب الوسائل الفعاله فى المجتمع للقضاءعليها او التقليل من أثارهاوالاضرار التى تنتج عنها إلى ادنى حد ممكن . فلسفة الخدمة الاجتماعية فى مفهومها فلسفة اجتماعية أخلاقيةوذلك أن جذور فلسفة الخدمة الإجتماعية تتصل وترتبطبالدين والنزعة الإنسانية فالخدمة الإجتماعية تستمد فلسفتها من الأديان السماويةوالحركات الإنسانية والعلوم الاجتماعية والطبيعية والخبرات العلميةللأخصائيين الإجتماعيين لذلك يمكن القول ان فلسفة الخدمة الإجتماعية سبق ظهورهاالمهنه من قديم الازل .
فلسفة الخدمة الإجتماعية
تعتمد فلسفة الخدمة الاجتماعية على الركائز الاساسية الآتية :
  • الإيمان بقيمة الفرد وكرامته .
  • الإيمان بالفروق الفردية سواء بين الافراد او المجتمعات او الجماعات .
  • الإيمان بحق الفرد بممارسة حريته فى حدود القيم المجتمعية.
  • حق الفرد فى تقرير مصيره مع عدم الإضرار بحقوق الغير.
  • تؤمن الخدمة الإجتماعية بالعدالة الإجتماعية بين جنس وآخر أو بين ديانة وأخرى.
  • تؤمن بالحبوالتسامح .
  • تؤمن أن الإنسان هو الطاقة الفريدة فى إحداث التغير الإجتماعىومنأجل رفاهيته مع المساعدة على تأدية الأدوار الإجتماعية المتوقعة منه.
أهداف الخدمة الإجتماعية
  • غرس القيم الإجتماعية كالعدالة والأمن واحترام العمل واحترام الوقت كقيم إيجابية لدفع عجلة التنمية.
  • منع المشكلات المرتبطة بالإدمان والجريمة والتوعية الخاصة بهما.
  • زيادة حجم الطاقه المنتجة فى المجتمع وذلك نتيجة عودة المتكاسلين والمنحرفين إلى العمل و الانتاج .
  • تجنب المجتمع الاعباء الإقتصادية والإجتماعية المستقبلية وتدعيم التضامن والتكامل الاجتماعى.
  • المساهمة فى تنمية الموارد البشرية.
  • الاكتشاف المبكر للأمراض الاجتماعية ومظاهر التفكك من خلال الدراسةوالتحليل و الوصول للأسباب ومناطق الخلل وأنسب الحلول والنتائج.
أدوار الخدمة الإجتماعية
للخدمة الإجتماعية وظائف منها ليس على سبيل الحصر:
  • الوظيفه العلاجية وتمكين الفرد والجماعات من الحلول المناسبة لمشاكلهم مثل ذوى الاحتياجات الخاصة.
  • الوظيفه التنموية وهى زيادة المعرفة بمقدار الامكاناتوالموارد والقيم الاجتماعيه بين الجماعات.
  • الوظيفه الوقائية أى الوقاية من الوقوع فى المشكلات والعلاقات والممارسات السلوكية الخاطئة.
ولمهنة الخدمة الإجتماعية العديد من المبادئ منها :
  • مبدء تقبل الأفراد و الجماعات كما هم ﻻ كما يجب أن يكونوا .
  • حق تقرير المصير طالما ﻻ يعترض مع الغير والإيمان بكرامة الفرد وتقديره .
  • مبدأ الجهود الذاتية أى مساعدة الفرد وحل مشاكله وكذلك المجتمعات.
  • الموضوعية وعدم الإنحياز .
  • مبدأ تقويم الذات المستمر بجدول زمنى والمراجعة على ما تممن إنجاز أو تأخر .
مجالات الخدمة الإجتماعية :
تلعبالخدمة الاجتماعية دورا هاما في النهوض بالمجتمع الإنساني عن طريق حلالمشكلات الاجتماعية والتخفيف من حدة المشكلات .تظهر أهمية هذه الدور كلمااتسع نطاق المجتمع وتعرض لتيار التغير الاجتماعي ،وتبعا لتطور المجتمعوتعدد مظاهر النشاط الإنساني فيه تظهر أهمية الخدمة الاجتماعية وبالتاليتعددت ميادينها ومنها :

-
الخدمة الاجتماعية في المجال الأسرى :
وتهتم بالعلاقات الاجتماعية في محيط الأسرة والمحافظة على سلامة وإيجابيةالعلاقات وتتصل الخدمة الاجتماعية في هذه المجال بالاضطرابات الأسريةوبمشكلات التفكك الأسرى والعمل على حلها.

-
الخدمة الاجتماعية في المجال المدرسي:
الخدمة الاجتماعية فى المجال المدرسي تلعب دورا هاما وكبيرا في مساعدةالمدرسة على أداء رسالتها التربوية والتعليمية ولها دور في عمليات التكيفالاجتماعي التى تتم مع البيئة المدرسية الجديدة .وتؤدى إلى زيادة وتحسينمستوي الإنتاج الفردي او الجماعي الذي يدعم التلاميذ في حياتهم المدرسية .

-
الخدمة الاجتماعية في المجال الطبي :
إذ تعتبر من أهم ألوان الرعاية والخدمة الاجتماعية ،باعتبار أن الصحةالجسمية والنفسية أغلى شئ في الوجود بالنسبة للأفراد وأعظم مجال لحفظ كيانالمجتمع وذلك بالقضاء على المشكلات وتحقيق الرفاهية.

-
الخدمة الاجتماعية في مجال الأحداث :
وتشمل خدمات المراقبة الاجتماعية للأحداث والمنحرفين والذين من خلال خدمةالفرد وخدمة الجماعة كذلك الرعاية اللاحقة للأحداث والمنحرفين والمدمنينوالمفرج عنهم.

-
المساعدات العامة :
أي الخدمات الاجتماعية للأشخاص الذين يقعون تحت وطأة الحاجة المالية والتىتقدم للمسنين المكفوفين ومساعدات العجز الكلى والأطفال والأيتام من خلالالضمان الاجتماعي .

-
التأمين الاجتماعي :
وهو عبارة عن المساعدات التى تختص التأمينات الاجتماعية للعاملين أسرهم بسبب حوادث العمل او الوفاة .كما تعمل الخدمة الاجتماعية على استثمار وقت الفراغ للشباب في داخل الأندية الرياضية.



-
خدمات المجتمع :
وتشمل جهود الهيئات العاملة بالتخطيط وتمويل برامج الرعاية الاجتماعية في كل المجالات التي يكون فيها الفرد هو أداة العمل الأساسية.


نماذج تطبيقية للخدمة الإجتماعية :
الخدمة الاجتماعية في مجال الأسرة
تعد المشكلات الاجتماعية للأسر واحدة من المشكلات الواسعة الانتشار فيالبلدان والمجتمعات المتخلفة، وغالباً ما تأخذ هذه المشكلات أشكالاً متنوعةباختلاف ظروف المجتمعات ومستويات نموها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي،ففي البلدان ذات المستوى المعيشي المنخفض، نجد مشكلات الفقر والمرضوالبطالة التي تهدد ظروف المعيشة ضمن الأسرة الواحدة، وغالباً ما يؤدي ذلكإلى نشوء جمعيات ومؤسسات اجتماعية لتقديم خدماتها للأسر الفقيرة وتقديم يدالعون اللازم لها بتوفير بعض المعونات المادية والمعنوية لتمكن أرباب الأسرمن توفير الظروف المناسبة لمعيشة الأبناء.
خدمة الجماعات الإنسانية
تعد الجماعات المختلفة إطاراً أساسياً من الأطر التي تحيط بالإنسان، وهيتتجاوز حدود الأسرة الواحدة لتشمل أماكن وجود الفرد الواحد خارج أسرته،كأماكن العمل وأماكن شغل وقت الفراغ وغيرها من الأماكن الهامة التي يمكن أنتتشكل فيها الجماعات الإنسانية على اختلافها. وهي تتنوع بتنوع خصائصالأفراد الذاتية والاجتماعية والموضوعية، فأماكن وجود الطفل تختلف عن أماكنوجود الشاب، والأماكن التي يوجد فيها الشاب تختلف عن الأماكن التي يوجدفيها كبار السن. ويمكن أن نميز في هذا السياق بين جماعات الرفاق وجماعاتاللعب وجماعات الشباب وجماعات كبار السن والجماعات الثانوية في مؤسساتالعمل والجماعات الرسمية، وغيرها.
غير أن مفهوم الخدمة في مجال رعاية الجماعة وتوجيهها أخذ يتطور إلىدرجة ظهور مؤسسات تنظيمية تأخذ على عاتقها رعاية مصالح الجماعة والاهتمامبقضايا أفرادها، وحل مشكلاتهم، وأوضح مثال يمكن أن يذكر في هذا المجالاتحادات الشباب والطلبة والنساء والرياضيين وتنظيمات رعاية المسنين ورعايةالمعوقين،وغيرهم الكثير.
الخدمة الاجتماعية في ميدان الريف والتعاونيات الزراعية
يتعرض الكثير من سكان الأرياف لمشكلات مادية وإنتاجية عدة تظهر أحياناًمع اختلاف ظروف المناخ، أو تعرض الإنتاج لآفة زراعية لا يستطيع الفلاحالتخلص منها، الأمر الذي قد يسبب له نقصاً في موارد دخله الأساسية، وعجزاًفي تلبية حاجاته المادية والمعنوية. ويسهم ذلك في ظهور الحاجة الماسةلتقديم الخدمات الاجتماعية للفلاحين المتضررين من سوء الأوضاع الإنتاجية،سعياً وراء توفير الظروف المناسبة للحياة أمامهم، وأمام أسرهم وأطفالهم.
وبتحليل مجموعة من التعاونيات التي أخذت تظهر وتنمو في الأرياف،يتبين أن الخدمات الاجتماعية أصبحت تتجاوز الفهم التقليدي الذي كان سائداًفي المراحل السابقة، وأن عمل الاختصاصي الاجتماعي يمكن أن يمتد إلى تحليلمعظم النشاطات القائمة في المجتمع الريفي. وقد لوحظ أن التعاونيات الزراعيةالتي أخذت تنتشر في الريف تتوزع في أنواع عدة، منها على سبيل المثال،الجمعيات التعاونية للاستغلال الزراعي، والجمعيات التعاونية للتسليف،والجمعيات التعاونية لتحويل المنتوجات إلى سلع مصنوعة. ومن شأن جميع هذهالنشاطات أن تحسن واقع الفلاح، وترفع من مستوى إنتاجيته، وترقى به إلىالمستوى اللائق.
الخدمات الاجتماعية في ميدان الصناعة، والخدمات العمالية
يقترب الواقع الاجتماعي للعمال في المصانع من واقع الفلاحين في الأرياف،وخاصة في المجتمعات التي لا تولي اهتمامها بشؤون الطبقات والفئات السكانيةالفقيرة والمتدنية في مستويات معيشتها، فقد تصبح حياة العامل، وهو فيالمصنع أكثر سوءاً من حياة الفلاح في الريف، الأمر الذي يسوغ أيضاً نشوء مايسمى بالخدمات العمالية، بغية العمل على تحسين واقع العمال، والرقيبمستويات معيشتهم إلى المستويات الأفضل.
وفي هذا السياق يميز الباحثون في مجال الخدمات العمالية بين أنواعمتعددة لخدمات العمال، ومن ذلك مثلاً، ما جاء في المؤتمر الدولي لتنظيمالخدمات الاجتماعية عام 1947، من أن هذا المجال يشمل توفير المقاصف وأماكنالراحة ووسائلها والمنشآت الصحية والخدمات الطبية، وتسهيل وسائل الانتقال،وكل ما من شأنه أن يؤدي إلى تحسين واقع العمال.
لقد أصبح مفهوم الخدمة الاجتماعية في مجال العمل إطاراً يتجاوزتقديم الخدمات الاجتماعية المحدودة للعاملين، التي تقترن بزيادة الأجور أوتوفير وسائط النقل، أو تقديم الخدمات الصحية، ليصبح من مهمة نقابات العمالالمشاركة في الإدارة والتخطيط واتخاذ القرار، وهي أمور تتعدى أيضاً إمكاناتالأفراد، وتتطلب مزيداً من التنظيم والعمل الجماعي المتكامل.
الخدمات الاجتماعية للمعوقين
يعد الاهتمام بواقع المعوقين جسدياً وعقلياً واحداً من ميادين الخدمةالاجتماعية التي تهتم بواقع الأفراد غير القادرين على تأدية أعمالهمبالصورة المطلوبة، وهم بحاجة إلى مساعدة الآخرين لتلبية احتياجاتهمالأساسية، ولتحقيق مستوى أفضل من التكيف الاجتماعي، لتجعلهم أكثر قدرة علىالاستقلال، واعتماداً على أنفسهم.
غير أن هذا التصور للمعوقين جسدياً لم يكن في السابق كما هو عليهاليوم، فقد سبق أن اتخذت المجتمعات الإنسانية مواقف مختلفة من الإعاقة، إذنجد مواقف العداء غير المباشر تارة، ومواقف التعاطف الإنساني تارة أخرى،فقد كانت الديانات القديمة أو بعضها على الأقل تنظر إلى الإعاقة على أنهاذنب أو خطيئة ارتكبها المعوق في دور حياتي سابق، وما مظاهر العجز التي يتصفبها إلا شكل من أشكال العقاب الإلهي التي يستحقها. ويأتي هذا التصورمنسجماً مع العقائد القديمة التي توارثتها الأمم جيلاً بعد آخر، والتي تؤمنبتناسخ الأرواح، أو تقمصها.
ومع ظهور الديانات السماوية التي تؤمن بعقيدة التوحيد، أخذ الموقفالمذكور من المعوق بالتراجع، بحكم اختلاف الديانات السماوية عن الدياناتالسابقة، التي عرفها الإنسان في الماضي، في نظرتها إلى مسائل الثوابوالعقاب، فهي غير قابلة للتحديد أو الحصر، وأن عدالة الله في أرضه تفوقإمكانية تحديدها في هذه الصورة أو تلك، الأمر الذي لا يجيز التعامل معالمعوق استناداً إلى تصورات مسبقة قائمة على تقديرات ذاتية لا أساس لها منالصحة. وبناء على ذلك فإن التعامل مع المعوق يستند إلى نظرات إنسانيةوأخلاقية تقضي تقديم المساعدات له ليتجاوز عثراته. وأن كل فرد من أفرادالمجتمع معّرض في ظروف حياته، لأن يصبح معوقاً إذا ما توافرت عواملها مندون إرادة منه، كإصابته بحوادث لا يستطيع تجنبها. فالعامل الإنساني القائمعلى الواجب والأخلاق الحميدة هو الباعث على هذا الموقف.
أما في الوقت الحالي، فإن الأمر أصبح له مظهر آخر، فالباعث علىالتفاعل مع المعوقين وتقديم المساعدة لهم لا يقف عند حدود الدافع الإنسانيوالأخلاقي، إنما هو توفير الظروف التي تجعل من هؤلاء مشاركين في النشاطاتالاجتماعية والإنتاجية المختلفة، وقادرين على أداء الأعمال التي يؤديهاغيرهم تمام الأداء.
الخدمة الاجتماعية بين خدمة الجماعة وخدمة الفرد
إن الخدمة الاجتماعية واحدة من المجالات التطبيقية التي تهم الاختصاصيالاجتماعي في مجالات عمله المتنوعة، داخل المؤسسات وخارجها على حد سواء،وفي التجمعات السكانية المختلفة في حجومها ومستويات تطورها الاجتماعي. ويتجلى عمل الاختصاصي في الخدمة الاجتماعية بمظهرين أساسيين، هما خدمةالفرد، وخدمة الجماعة، وأياً منهما لا يعد اختصاصاً قائماً بحد ذاته، أومنفصلاً عن الآخر، ويقتضي الأمر لدى الاختصاصي الاجتماعي أن يمارس دوره ضمنكل فئة من الفئات التي يعمل في إطارها تبعاً لظروف الواقع وحاجاته. فقديتطلب الأمر منه أن يؤدي عمله في نطاق خدمة الفرد عندما يتصدى لمعالجةالمشكلات الفردية في نطاق عمله، وهو في الوقت ذاته يؤدي عملاً آخر في نطاقالجماعة عندما يأخذ على عاتقه معالجة مشكلات ذات طابع جماعي.
وفي مجال عمل الباحث ضمن المؤسسات التعليمية، على سبيل المثال، تظهرأمام الاختصاصي الاجتماعي مجموعة من المشكلات في وقت واحد، وعليه أن يتصدىلها ويتعامل معها بأساليب مختلفة، فقد يشعر بضعف التحصيل الدراسي لتلميذيتمتع بمستوى عال من الذكاء، وتنتشر في الوقت نفسه ظاهرة التدخين بينتلاميذ الصف، أو بين بعضهم، في هذه الحالة يأخذ الاختصاصي بمعالجة التلميذالأول وفق معايير خدمة الفرد، ويأخذ بمعالجة المشكلة الثانية وفق معاييرخدمة الجماعة، ويستفيد من القواعد التي تتيحها خدمة الجماعات من دون أنيكون عمله مع الظاهرة الأولى على حساب الظاهرة الثانية، ولا تعامله معالظاهرة الثانية على حساب الأولى.
ويندرج الأمر على عمل الاختصاصي الاجتماعي في المؤسسات الأخرىالعمالية منها والفلاحية، وبين مجموعات الحي، وغير ذلك من المواقع التيتقتضي وجوده.
إسهامات الأخصائي الإجتماعي في العمل الإجتماعي
يوجد ثلاثة أنواع أو مستويات عامة تتعلق بطبيعة الممارسة العامة للعمل الاجتماعي سنوردها فيما يلي. يتمثل المستوى الأول فيمستوى الوحدات الكبرىللممارسة العامة للعمل الاجتماعي حيث يتضمن التعامل من منظور شامل معالمجتمع أو المجتمعات ككل. ويشتمل هذا المستوى الذي نحن بصدده على وضعالسياسة الاجتماعية التي تهدف إلى الدفاع عن الحقوق على المستوى القومي أوالدولي. أما المستوى الثاني، فيوصف بأنهمستوى الوحدات المتوسطةللممارسة العامة في العمل الاجتماعي. ويتضمن هذا المستوى العمل مع الهيئاتوالمنظمات الصغيرة والجماعات الأخرى الصغيرة. ويشمل هذا المستوى منالممارسة العامة وضع السياسات في إطار هيئة ما مختصة بالعمل الاجتماعيوتقديم الخدمات الاجتماعية أو تطوير وتفعيل البرامج الخاصة بأحد المجتمعاتالمجاورة. أما المستوى الثالث والأخير فهومستوى الوحدات الصغرىللممارسة العامة والذي يتضمن تقديم الخدمات للأفراد والعائلات.
وهناك العديد من الأنشطة التي تتم ممارستها على نطاق واسع، ومن أهمهاالأنشطة الممثلة للعمل الاجتماعي، حيث يعمل الإخصائيون الاجتماعيون معأنساق متعددة في معظم البيئات المختلفة. وعلى وجه العموم، فإن الإخصائيينالاجتماعيين الذين يزاولون عملهم في مجال الممارسة الإكلينيكية أو المباشرةللخدمة الاجتماعية يعملون وفقًا لمستوى الوحدات الصغرى للعمل الاجتماعي. أما الإخصائيون الاجتماعيون الذين يعملون في مجالالممارسة العامة، فإنهم بذلك يعملون وفقًا لمستوى الوحدات المتوسطة أو الكبرى للعمل الاجتماعي.
فهرس المراجع
أولاً : المراجع العربية :
- الخدمة الإجتماعية وحقوق الإنسان / خليل عبدالمقصود عبدالحميد / جامعة القاهرة.
- العمل مع الجماعات وتطبيقاتها فى الخدمة الإجتماعية / نصيف فهمى منقريوس وآخرون / كلية الخدمة الإجتماعية / جامعة حلوان / القاهرة / 2003.
- خدمة الجماعة / ابراهيم بيومى مرعى / كلية الخدمة الإجتماعية / جامعة حلوان / القاهرة / 2005.
- علم النفس التربوى / فؤاد أبو حطب ، آمال صالح / مكتبة الأنجلو / القاهرة / 1997.
مفاهيم الخدمة الإجتماعية فى مجالات الممارسة المهنية / زينب معوض الباهى / مكتبة الرائد /القاهرة / 2005

بحث عن الخدمة الاجتماعية جاهز للطبع 2017 ، بحث علمى عن الخدمة الاجتماعية 2017 ghlasa2.gif

 



المواضيع المتشابهه:


fpe uk hgo]lm hgh[jlhudm [hi. gg'fu 2017 K ugln

شارك الموضوع مع اصدقائك

  أضـغط هنـآ


من مواضيعى
0 صور فراق وحزن 2017 ، صور اصعب جرح 2017 ، صور جرح القلوب حزينة 2017
0 نكت اساحبى منتخب مصر و منتخب تونس ، نكت على صعود منتخب تونس وهزيمة مصر للمرة الثالثة 2017
0 منة عرفة تستعرض جمالها بالصور 2016 ، صور منه عرفة 2016
0 صور بنات القاهرة للتعارف , صوربنات مصرية للزواج 2017
0 انا متزوجة وعندى 23 سنة وزوجى بيتفرج على افلام مش كويسة
0 صور هدايا عيد ميلاد شهر اكتوبر 2017 ، صورعيدميلاد2017 ، صورتهنئةبعيدالميلاد 2017
0 مسودة دستور مصر 2017 ، اقراء الدستور المصرى الجديد 2017
0 اسباب اغتيال العقيدمحمد مبروك وتفاصيل من عبد الرحيم على
0 كلمات اغنية تامر حسنى يا بخت الا هتحبية من البوم بحبك انتا 2017
0 صور تصميمات يوم الجمعة العام الجديد 2017 ، صوراسلامية2017 ، صور يوم الجمعة 1438
0 كلمات اغنية نوال الزغبي ولا بحبك ، كلمات اغنيةولابحبك نوال-الزغبي-ولابحبك
0 طريقة عمل عصير الكيوي ، عصير الكيوي 2017
0 نتيجة الشهادة الاعدادية الفصل الدراسى الثانى 2017 ، نتيجة الصف السادس الابتدائى الترم الثانى 2017
0 حظك اليوم برج الاسد شهر مارس 2017 ، توقعات ماغى فرح برج الاسد شهر3 مارس2017 ، توقعات الابراج
0 صور كوميكس للفيس بوك شهر رمضان 2017 ، صور للنشر فى صفحات الفيس بوك فى شهر رمضان 2017
0 صور نادرة للرئيس محمد حسني مبارك 2017 , صور حسنى مبارك الرئيس المظلوم 2017
0 نتيجة الشهادة الاعدادية محافظة الجيزة اليوم 1يونيه 2017
0 قطر توعد مصر بحل مشكلة الغاز فى صيف 2017 وتطلب حصة غاز شركة ادكو للبترول
0 اختبار لغة عربية الصف الرابع الابتدائى 2017 ، امتحان لغة عربية الترم الثانى 2017
0 مديرية التربية والتعليم بالدقهلية نتيجة الشهادة الاعدادية الترم الثانى 2017
0 انفجار في موقف دمنهور اليوم مساء اليوم السبت 8-8-2017
0 اجمل واروع صور اطفال جميلة 2016 ، صوراطفال مميزة 2016 Photo Baby 2016
0 حظك اليوم الاحد 26-6-2016 , ابراج اليوم الاحد 26/6/2016 , توقعات الابراج اليوم 26 يونيو2016
0 حظك اليوم الاثنين 6-10-2017، ابراج اليوم الاثنين6/10/2017,حظك اليوم الاثنين 6اكتوبر 2017
0 نتيجة كليات جامعة الازهر بنات لعام 2017
0 توقعات وتنبؤات برج الميزان لعام 2017 ، توقعات الابراج برج الميزان عام 2017
0 صور فستان زفاف هيفاء وهبى 2017 ، صور زواج هيفاء وهبى للمرة التانية 2017
0 صور ديكور مطابخ 2018 , ديكور مطبخ روعة 2018 , مطابخ خشب والمونيتال 2017
0 صور بنات فلسطين فى مصر 2017 ، صور بنات فلسطين 2017
0 صور سمية الخشاب بعد التخسيس ، احدث صور سمية الخشاب بعد الرجيم 2017


الكلمات الدلالية (Tags)
2017 , للطبع , الاجتماعية , الخدمة , بحث , جاهز , علمى , عن

شاهد اخر مواضيع قسم ابحاث علمية دراسية

بحث عن الخدمة الاجتماعية جاهز للطبع 2017 ، بحث علمى عن الخدمة الاجتماعية 2017


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع





Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, vBulletin Solutions, Inc
adv ghlasa by : ghlasa
ghlasa آنضم الى معجبين